عيضة المنهالي وخالد المريخي في الحلقة الأولى من الميدان 7.. المنافسة والأجواء الحماسية

أولى مفاجآت الحلقة، إطلالة الفنان الإماراتي عيضة المنهالي الذي يشارك بدوره للمرة الأولى في هذا البرنامج، حيث توجه بالتهئنة إلى أصحاب السمو حكام الإمارات السبع وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بمناسبة اليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة مقدماً أغنية (إمارات الوفاء) من كلمات الشاعر محمد بن مصلح الأحبابي وألحان علي كانو وسط تفاعل الجمهور وتجاوبه، ومشاركة أبطال اليولة من المواسم السابقة.

وافتتح المتسابق عبد الله علي عبد الرحمن من مملكة البحرين منافسات هذه البطولة، مقدماً أداء متوازناً مع رميتين لم يستطع فيهما قرع الجرس، فيما وصفت لجنة التحكيم أدائه بالجيد عموماً مقارنة بمشاركته في الموسم الماضي، محققاً (29) نقطة من أصل (30) من أصوات لجنة التحكيم، وهي النسبة التي ستضاف إلى جانب تصويت الجمهور عبر الرسائل النصية القصيرة.

ـ توتر ورهبة ـ

وبعد استراحة قصيرة، أعلن أحمد عبد الله عن المفاجأة الثانية في هذه الحلقة، عبر استضافة الشاعر الكويتي المعروف خالد المريخي الذي استهل حضوره بتقديم قصيدة وطنية توجه فيها بالتحية إلى الجمهور الإماراتي، قبل أن يقدم قصيدة أخرى أهداها إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم (فزاع) نالت استحسان الحضور.

بعد ذلك قدم المتسابق الإماراتي هزاع عبد الله محمد من إمارة دبي، أدائه مع رميتين اثنتين ويولة أرضية على إيقاع الأغنية الجديدة للفنان الإماراتي المخضرم ميحد حمد، في الوقت الذي تحدث علي الشوين رئيس لجنة التحكيم عن مشاركة المتسابق الأولى في هذه البطولة متمنياً له التوفيق، فيما لفت أحمد حسين عضو اللجنة الانتباه إلى أدائه الهادىء والمتوازن والذي استحق عليه (27) نقطة من أصوات لجنة التحكيم.

ووسط حماس الجمهور والأداء الملفت لفرقة دبا الحربية التي تشارك للمرة الأولى، قدم عيضة المنهالي للمرة الأولى أغنية (خشف ريم) من كلمات الشاعرة الإماراتية غياهيب وألحان سعيد الكعبي، قبل أن يطل المتسابق الثالث محمد بالدودة العامري من مدينة العين، والذي لم يوفق في أدائه مع خروج سلاحه خارج الساحة ووقوعه على الارض، كذلك الحال بالنسبة إلى سقوط الغترة، فيما حاول الوصول إلى قرع الجرس، لكنه لم يفلح في الرميتين اللتين نفذهما، وسط حماس الجمهور الذي صفق له طويلاً، قبل أن تتحدث لجنة التحكيم عن مشاركة المتتالية في السنوات الست الأخيرة، الامر الذي يؤكد أنه (يويل) متمرن، على حد تعبير علي الشوين، فيما أشار علي الخوار وأحمد الحسين إلى عدم تركيزه أثناء رمي واستلام السلاح، ليستحق نتيجة (27) نقطة.

ومن ثم عاد الشاعر الكويتي خالد المريخي إلى ساحة الميدان ليقدم مجموعة من أشعاره وقصائده التي تغنى بها عدد من مطربي ومطربات العالم العربي، متوجهاً بالشكر على دعوته للمشاركة في الميدان في موسمه الجديد.

واختتم المتسابق الإماراتي طلال يوسف الحمادي من إمارة أبو ظبي، منافسات هذه الحلقة محاولاً الوصول إلى قرع الجرس في الرميات الأربع، لكنه أخفق في ذلك مع سقوط الغترة والسلاح خارح الساحة أكثر من مرة، الأمر الذي أشار إليه الشاعر علي الخوار بالتذكير بحلوله في المركز الثالث في الموسم السابق، مما يحمله مسؤولية تقديم الأفضل، متمنياً له التوفيق في الجولات المقبلة ولينال (26 نقطة)، فيما اختتمت منافسات الحلقة الأولى مع أغنية للفنان عيضة المنهالي بعنوان (عطني دليل) من كلمات وألحان سعيد الكعبي.

Advertisement


H