أحلام وعيضة المنهالي وفايز السعيد في حفل نهائي الميدان 8

*أحمد المنصوري: ستبقى اليولة احدى العلامات التراثية البارزة في المشهد التراثي الإماراتي
*عبد الله حمدان بن دلموك: حرص دائم على الاهتمام بهذا الموروث وتقديمه بطريقة متميزة
*خليفة حمد أبو شهاب: فقرات وعروض مشوقة ومبتكرة تساهم في تعزيز الهوية الوطنية للشباب

أعلنت قناة سما دبي إحدى قنوات مؤسسة دبي للإعلام عن موعد الحفل النهائي لفعاليات الموسم الثالث عشر من بطولة اليولة والموسم الثامن من البرنامج الجماهيري (الميدان) الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وبدعوة من ادارة بطولات (فزاع) ومؤسسة دبي للإعلام ممثلة بقناة سما دبي، وذلك في إطار حرص سموه والحكومة الرشيدة على إبراز الموروث الأصيل لدولة الإمارات العربية المتحدة ودعمه بكل الإمكانات التي ترتقي ببثه وتقديمه عبر الأثير لكافة أنحاء العالم وبطريقة مشرفة تساهم في تعزيز الهوية الوطنية للشباب الناشىء.

وتم تحديد يوم الجمعة (8 مارس) موعداً للحفل الكبير الذي سيحييه كل من النجوم: أحلام وعيضة المنهالي وفايز السعيد في قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي، حيث ستقوم قناة سما دبي ببث الحفل الختامي ابتداء من الساعة: 20:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 16:30 بتوقيت غرينتش.

وفي هذه المناسبة تحدث أحمد سعيد المنصوري المدير العام لقنوات مؤسسة دبي للإعلام، عن حرص قنوات المؤسسة الدائم على مواكبة ودعم جميع الأنشطة والفعاليات التي تقام في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي يأتي في مقدمتها بطولة اليولة التي حققت عبر قناة سما دبي وعلى مدى السنوات السابقة، المتابعة الجماهيرية الواسعة والكثير من النجاح والتميز في ظل الدعم الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي حفظه الله، والذي يحرص دائماً على الاهتمام بالموروث الشعبي وتنميته وتوثيقه من خلال تعليم الجيل الشاب على فنون وبطولات الآباء والأجداد، وتشجيعهم على الانخراط فيه وتعلمه والاعتزاز به باعتباره جوهر هويتنا الوطنية، كذلك من منطلق حرص سموه على التراث الذي يعد واحداً من أهم المعايير التي تقاس بها أدوار الدول في مضمار التقدم والتأثير في العالم، بما يعزز قدرة الأفراد للمضي بثقة نحو المستقبل.

مجدداً التزام مؤسسة دبي للإعلام ممثلة بقناة سما دبي، ودعمها الدائم لبطولة الميدان التي حققت عبر السنوات السابقة المتابعة الجماهيرية الواسعة، كما حققت الكثير من النجاح والتميز في ظل الدعم الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الذي يرى "أن التراث تاج الماضي على الرؤوس، فلا حاضر ولا مستقبل لمن لا ماضي له، ولا يمكن تخيل أي مقوم من مقومات هويتنا الوطنية في معزل عن تراثنا التليد الذي يحمل ثقافتنا وعاداتنا وذكريات آبائنا وتجارب حياتهم الحافلة وأشار عبد الله حمدان بن دلموك مدير بطولات فزاع، إلى الدعم المعنوي والمادي الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم لهذه البطولة والمتمثل بقيمة جوائز هذه البطولة، حيث سينال الفائز بالمركز الأول جائزة نقدية بقيمة (مليون درهم إماراتي)، فيما تم رفع الجائزة للفائز بالمركز الثاني إلى مبلغ (500 ألف درهم)، والثالث إلى مبلغ (250 ألف درهم) والرابع سينال (150 ألف درهم)، كما سينال كل متسابق وصل إلى الأدوار النهائية مبلغ (50 ألف درهم)، أما بقية المشاركين فيسحصل كل واحد منهم على (20 ألف درهم)، بالإضافة إلى العديد من الهدايا العينية الأخرى.
وأضاف متابعاً القول، إن الجمهور هو الحكم الأول والأخير لإختيار بطل فزاع لليولة من المتنافسين الأربعة، متمنياً التوفيق للجميع، مشيراً إلى أن الحفل الختامي سيكون مختلفاً عن الأعوام السابقة من ناحية طابعه التراثي المميز وعروض مشوقة ومبتكرة حتى يكون الحفل يليق بهذه البطولة وما حققته من جماهيرية على امتداد الإمارات العربية المتحدة والخليج العربي، قائلاً إن منافسات هذا الموسم اتصفت بالتجديد والشفافية كعادتها في المواسم السابقة، مما جعل الجمهور يقبل على متابعة نتائجها والتفاعل معها بشكل واضح سواء عبر التواجد في قلعة الميدان أو المشاركة في التصويت عبر الرسائل النصية القصيرة أومتابعة عبر شاشة قناة سما دبي، واصفاً أداء المشتركين خلال الموسم بالجيدة، مع شعور الجدد منهم برهبة الميدان وخوفهم من سقوط السلاح، داعياً في الوقت نفسه الجمهور إلى حضور ومتابعة الحفل الختامي، حيث تم تجهيز أماكن إضافية مقابل قلعة الميدان لمتابعة أجواء الحفل الختامي الذي سيشهد الكثير من الإحتفالات المرافقة والألعاب النارية.

تتمة .. أحلام وعيضة المنهالي وفايز السعيد في حفل نهائي الميدان

Advertisement


H