ضمن أجواء تراثية تعود إلى ستينيات القرن الماضي،تدور أحداث المسلسل الجديد عبر مجموعة من الحكايات، حبكتها الرئيسية حب عذري يجمع بين "علياء" و "سليمان” تبدأ خيوطها الأولى في "القياظة" لتؤلف بين قلبيهما مواسم من العشق قوامه العفاف والطهر والمشاعر البكر. ويلتقي "سليمان" ابن مدينة دبا الفجيرة، بالصبية "علياء” التي تأتي مع عائلتها من دبي، للتمتع بأجواء مدينته المطلةعلى بحر العرب، وتنسج لقاءاتهما على البحر وفضاءات المدينة تاريخاً يتبادلانه شعراً يكتبه كل منهما للآخر..

لكن وكما قصص الحب التي لا تكتمل، تدور الأحداث والعقبات على مدى ثلاثين حلقة.. فكيف سيلتقيان بعد طول غياب..؟

Advertisement


H