الفنّان محمد المنهالي والشاعر محمد خليفة بن حماد في الحلقة الأولى من الميدان

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....



شهد انطلاق بطولة الميدان بموسمه التاسع الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عبدالله حمدان بن دلموك، ومدير قناة سما دبي خليفة حمد بوشهاب، ومديرإدارة البطولات في المركز سعاد إبراهيم، ومدير إدارة الفعاليات إبراهيم عبدالرحيم.

وحافظت اللجنة المنظمة للبطولات على هوية أعضاء لجنة التحكيم الثلاثية، المكونة من راشد حارب الخاصوني، وخليفة بن سبعين المحرمي، ومسلم العامري، حيث يلعب تصويت الجمهور من خلال الرسائل النصية القصيرة الدور الرئيس في حسم هوية صاحب بطاقة التأهل الوحيدة، عن كل مجموعة تضم خمسة متسابقين مختلفين.

وشهدت الجولة مشاركة أربعة متسابقين فقط، بسبب تغيب أحد المتسابقين الخمسة، حيث كانت البداية مع المتسابق فهد سعيد الرميثي من مدينة العين، الذي قدم استعراضاً متميزاً بعد تجاوزه ارتباك البداية، لكنه خالف قواعد السلامة المنصوص عليها في لوائح المسابقة، بمشاركته بسلاح أصلي، وليس البندقية التراثية التقليدية المعروفة في اليولة، لذلك قررت لجنة التحكيم منحه الدرجة الدنيا وهي «صفر» من الدرجات.

وكعادته في تقديم فقراته، جاءت مشاركة المتسابق عبدالرحمن السراح من مدينة الشارقة، ووصيف بطل العام الماضي وبطل الناشئين السابق، واحدة من أروع الفقرات وفق المعايير الفنية، حيث مزج السراح ببراعة بين فنون اليولة الأرضية والعلوية، وقدم استعراضا انتزع من خلاله آهات الجمهور الموجود في قلعة الميدان، ورغم أن السلاح قد سقط منه في الرمية الثانية، إلا أنه نجح وبجدارة في قرع الجرس، وحصل على 1500 صوت إضافية، ما جعله جديرا بثناء لجنة التحكيم التي منحته 48 درجة، مستبعدة فقط درجتين من المجموع الكلي للدرجات بسبب سقوط السلاح، الذي جاء مغايراً للتوقعات، ويعرض المتسابق لعقوبة خصم 500 صوت من أصوات الجمهور المفترضة.

إشكالية سقوط السلاح والغترة تكررت أيضاً مع المتسابق الثالث مبخوت سالم العامري من مدينة العين، حيث منحته لجنة التحكيم 47 درجة، إذ حاول أكثر من مرة قرع الجرس، لكنه لم ينجح في ذلك، ووجهت له لجنة التحكيم ملاحظة كانت واضحة على الجميع، وهي الارتباك في اليوم الأول من بطولة هذا العام.

وقدم آخر متسابقي الجولة الأولى مبخوت جبر السويدي من أبوظبي، استعراضاً متوسطاً من حيث المستوى الفني، وحظي بإشادة لجنة التحكيم التي منحته 45 درجة، وحاول مبخوت عبر محاولات متكررة قرع الجرس دون أن يتمكن من ذلك.

وحل الفنان محمد المنهالي ضيف الفقرة الفنية للجولة للمرة السادسة في فعاليات البطولة، حيث قدم المنهالي أغنيتين، الأولى «حلو المعاني» كلمات العالية وألحان وتوزيع إبراهيم السويدي، وهي أغنية تم إعدادها لهذه المناسبة، أما الاغنية الثانية فكانت بعنوان «متلف اعصابي»، كلمات العصري بن كراز المهيري وألحان محمد المنهالي، حيث شارك معه المشاركين الـ40، والمتأهلين للتصفيات النهائية من البطولة.

كما استضافت الجولة الأولى من البطولة الشاعر الإماراتي، محمد خليفة بن حماد، الذي يشارك للمرة الرابعة منذ انطلاق البطولة، حيث قدم قصيدة بعنوان «رمز الشموخ»، وقام بإهدائها إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث شهد تجاوب جمهور الميدان مع الصور الشعرية، التي حملتها «رمز الشيوخ» بشكل واضح، وراح يكرر كلماتها عقب انتهاء الجولة.

Advertisement