حققت بطولة الميدان عبر السنوات السابقة المتابعة الجماهيرية الواسعة، كما حققت الكثير من النجاح والتميز في ظل الدعم الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الذي يرى "أن التراث تاج الماضي على الرؤوس، فلا حاضر ولا مستقبل لمن لا ماضي له، ولا يمكن تخيل أي مقوم من مقومات هويتنا الوطنية في معزل عن تراثنا التليد الذي يحمل ثقافتنا وعاداتنا وذكريات آبائنا وتجارب حياتهم الحافلة بالعمل والبناء". وستقوم قناة سما دبي بنقل فعاليات البطولة على الهواء مباشرة، تأكيدا لحرص مؤسسة دبي للإعلام على مواكبة بطولات (فزاع)، وذلك من خلال تقديم منتج إعلامي على درجة عالية من التميز والريادة وتقديم الصورة الحقيقية للإنسان على هذه الأرض الطيبة.

وقد قامت قناة سما دبي العام الماضي بإدخال العديد من التعديلات على البرنامج لتطوير فقراته بما يتناسب ومستوى هذه البطولة التي يتابعها الكثير من المشاهدين بعد أن أصبحت اليولة إحدى العلامات التراثية البارزة في المشهد التراثي الإماراتي، كما أصبح (الميدان) من أكبر البرامج الثقافية المحلية بما يتضمنه من فقرات منوعة تجمع بين الطرب الأصيل والشعر والتنافس الفني بين المتسابقين وقد تم إدخال العديد من التغييرات والتجديد على شكل ومضمون البرنامج، حيث تم تطوير فقرة الشعر التي سيشارك فيها نخبة من الشعراء من دول الخليج العربي، كذلك الحال بالنسبة إلى فقرة الغناء التي سيقدمها مجموعة من مطربي الإمارات العربية المتحدة، ودول الخليج العربي، فيما سيتابع الإعلامي الإماراتي أحمد عبد الله تقديم بعد تجربته الناجحة في تقديم المواسم السابقة، بالإضافة إلى ذلك تم تجديد الموقع الإلكتروني الرسمي لبرنامج الميدان، وإنشاء العديد من الحسابات الإلكترونية عبر مواقع التواصل الإجتماعي (الفيس بوك، تويتر، يوتيوب، أنستغرام)، حيث سيتم طرح العديد من الأسئلة والمسابقات المجزية للجمهور المشارك.

ـ منافسات تليق بالبطولة ـ

سينال الفائز بالمركز الأول جائزة نقدية بقيمة (مليون درهم إماراتي)، فيما تم رفع الجائزة للفائز بالمركز الثاني إلى مبلغ (500 ألف درهم)، والثالث إلى مبلغ (250 ألف درهم) والرابع سينال (150 ألف درهم)، كما سينال كل متسابق وصل إلى الأدوار النهائية مبلغ (50 ألف درهم)، أما بقية المشاركين فسيحصل كل واحد منهم على (20 ألف درهم)، بالإضافة إلى العديد من الهدايا العينية الأخرى، مؤكداً أن المنافسة ستكون شديدة هذا العام، مع دخول عدد من المشاركين الجدد، وذلك بعد أن تم فتح المجال للمشاركة على نطاق واسع.

Advertisement