09 يوليو, 2013  

تبين ان استخدام الجمهور لوسائل الإعلام الاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط يزداد بنسبة 30% خلال أيام الشهر الفضيل، حيث تزداد ساعات استخدام الأفراد لمواقع التواصل الإجتماعي. بالإضافة إلى ذلك، يزداد البحث على صفحات المواقع المتعددة خلال شهر رمضان، مما يوفر للشركات فرصة كبيرة للتواصل أكثر مع المستهلكين.

وتُظهر الفترات الماضية أن إنفاق المستهلكين يصل إلى أعلى مستوياته وهذا ما يشكل عاملًا محفزًا للشركات العاملة في الشرق الأوسط لزيادة إنفاقها بنسبة 20% خلال الشهر الفضيل.

ونتيجة لذلك، أدرك مسؤولو التسويق في المؤسسات الإقليمية ضرورة إطلاق الحملات الترويجية خلال هذا الشهر، وأهمية الاستفادة من الوسائل الإعلامية الاجتماعية بأقصى قدر ممكن لكونها منصات تمكن من الوصول إلى أكبر فئة من الجمهور، خصوصًا خلال هذه الفترة التي تشهد فيها نشاطًا مكثفًا أكثر من أي فترة خلال العام.

Advertisement


H