16 يوليو, 2013  

تتجلى أروع صور التواصل الاجتماعي مع اطلالة شهر رمضان الكريم، فيتميز هذا الشهر بنكهة خاصة تتمثل في قدرته على تجميع العائلات حول مائدة واحدة والتواصل في ما بينهم وتنظيم زيارات دورية للأقارب وصلة الأرحام، قد تغيب عنها خلال الأيام الباقية بسبب الانشغال بالدراسة والعمل وهموم الحياة. فهل يؤثر ذلك التواصل على أرض الواقع على مواقع التواصل الاجتماعي التي تحتل مساحة واسعة في أوساط المجتمع وخاصة “تويتر” و “فيسبوك”؟ بمعنى آخر هل “تصوم” وسائل التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان؟

بالرغم من تزايد أعداد مشتركي تويتر فإنه من الصعب معرفة أفضل الأوقات للتواصل مع خلال شهر رمضان نظراً للتغير الجذري في العادات اليومية للأشخاص, بالإضافة إلى ازدياد عدد التغريدات بشكل كبير بعد الإفطار و وجود انخفاض ملحوظ خلال ساعات السحور والفترة التي تليها مباشرةً.

Advertisement


H