23 يوليو, 2013  

يمثل شهر رمضان المبارك تغييرا كبيرا في النمط الغذائي والحركي للشخص، فبالإضافة للامتناع عن الطعام والشراب من الفجر حتى غروب الشمس، يعمد الفرد إلى تغيير برنامج حركته عبر محاولة تقليلها في النهار وتأجيل ما يمكن تأجيله للمساء عندما يكون قد أفطر وانخفضت درجة الحرارة. ولكن البعض يعمد إلى سلوكيات خاطئة قد تؤذي صحته وتكون لها عواقب وخيمة.

وقد يكون أحد أهم أسباب الممارسات الخاطئة هذه هو التفكير من خلال "عقلية المعركة"، فالصائم ينتظر وقت الغروب حتى ينطلق في معركة مع أطباق الطعام وأصناف الحلويات، وذلك حتى يعوض الحرمان الذي عاشه في النهار النتيجة تكون إسرافا في الطعام وضررا على الصحة.

لا تهمل وجبة السحور، فذلك لن يساعدك على ضبط وزنك بل سيؤدي إلى شعورك بالجوع الشديد عند الإفطار وتناولك للمزيد من الطعام

((احرص على صحتك في رمضان))

Advertisement


H