23 سبتمبر, 2014  

نظم مركز دبي للتوحد حملة توعوية للمؤسسات الحكومية وذلك لنشر الوعي ومساندة أسر الأطفال المصابين بالتوحد من أجل استقرار وتوفير البيئة المناسبة لهم ليصبحوا أعضاء فاعلين ومنتجين في المجتمع.

إن أهمية توعية كافة شرائح المجتمع بالتعريف على العلامات التحذيرية والكشف المبكر للمرض يسهم في تجنيب الطفل والأسرة من العقبات التي تصاحب هذه الإعاقة الغامضة.

ضمن هذا الإطار شاركت مؤسسة دبي للإعلام بحملة مركز دبي للتوحد «معاً، نتقبل، نحتضن وندعم»، للتوعية بالصعوبات التي تعترض اسر الأطفال، وأهمية تفهم حالة الأطفال المصابين بالتوحد.

Advertisement


H