14 سبتمبر, 2015  

شرطة أبوظبي قدرت تحدد هوية راعي المرسيدس اللي انتشرت فيديوهاته من اسبوع تقريباً على "السوشال ميديا" وهو يسوق بتهور في دولة من الدول الأوربية, وهذا الشي طبعا يعتبر اساءة لسمعة الإمارات وعيالها اللي معروف عنهم بـ حسن السلوك والقيم الحضارية وين ما كانوا.

شدد العميد حسين الحارثي مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي ان كل مواطن يسوق سيارته برع الدولة هو سفير الإمارات وواجب عليه انه يحسن تمثيلها من كل النواحي.

تسعى مرور أبوظبي حالياً انها تحط قانون يمنع كل اللي يمارس هذه السلوكيات او عنده سوابق مرورية في السواقة بطيش وتهور من تسفير سيارته برع الدولة حمايتاً للمصلحة العامة وسمعة ابناء الإمارات.

Advertisement


H