24 أكتوبر, 2015  

• محمد بن راشد: قنوات التواصل والأبواب مفتوحة .. والهدف بناء أفضل مدينة في العالم

• محمد بن راشد: بناء المجتمعات هي عملية متواصلة من التحسين والتطوير .. والحكومة هي عضو في هذا الفريق وليست كل الفريق

• محمد بن راشد: مجالسنا التقليدية مفتوحة، ومجالسنا الذكية مفتوحة، وكل من يريد أن يترك بصمة وأثر طيب في مدينة دبي فالميدان مفتوح له

• مجلس محمد بن راشد الذكي يربط أكثر من 30 جهة لضمان سرعة دراسة المقترحات

• مجلس محمد بن راشد الذكي يتكون من 3 أقسام تتناول الأفكار والملاحظات والعصف الذهني


المكتب الإعلامي لحكومة دبي – 24 أكتوبر 2015: أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، "مجلس محمد بن راشد الذكي" كأكبر منصة ذكية متكاملة في دبي تضم 30 دائرة حكومية تهدف لتلقي الاقتراحات والملاحظات وأفكار الجمهور على مدار الساعة وإجراء جلسات العصف الذهني الذكية وذلك بمتابعة مباشرة من سموه.

ويهذه المناسبة قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم " أبوابنا كانت وستبقى مفتوحة، وقنوات التواصل معنا مفتوحة، واليوم نضيف قناة جديدة ومجلس جديد يضم كافة الجهات الحكومية معنا لتلقي الآراء والاقتراحات والاستماع للملاحظات، وهدفنا أن تكون دبي المدينة الأذكى عالميا والأسرع تطورا بمساعدة الجمهور من مواطنين ومقيمين وزائرين ومحبين"

وأضاف سموه " هدفنا أن تتاح الفرصة لكل أفراد المجتمع بمختلف شرائحه لحضور مجلسنا وتقديم الأفكار وطرح الملاحظات والنقاش والعمل يداً بيد في عملية البناء التي يجب أن تكون بمشاركة الجميع، وهذا لن يكون إلا بدمج الفكرة التقليدية للمجلس مع التكنولوجيا الحديثة لإتاحة الفرصة لجميع سكان ومحبي دبي حول العالم للمساهمة في عملية التطوير على مدار 24 ساعة فالأفكار ليست حكراً على أحد وليس لها وقت محدد".

وأكد صاحب السمو نائب رئيس الدولة أن البحث عن كل ما هو جديد وتقني هدفه تحسين جودة حياة الناس وتعزيز الراحة وتوفير الرفاهية للجميع. وان سموه سيقوم بنفسه بمتابعة الأفكار المبتكرة التي يتم طرحها في المجلس الذكي.

جاء ذلك خلال إطلاق سموه في المكتب التنفيذي بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، "مجلس محمد بن راشد الذكي" وهو المبادرة الذكية الخاصة بدبي والتي تتيح لجميع شرائح المجتمع التفاعل والمشاركة عبر تقديم الأفكار والملاحظات والإجابة على الأسئلة التي يطرحها صاحب السمو كما لو كانوا حاضرين في مجلس سموه التقليدي. كما حضر الإطلاق معالي محمد القرقاوي رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وعدد من مدراء العموم.

ويتكون "مجلس محمد بن راشد الذكي" من ثلاثة أقسام أساسية حيث يتيح القسم الأول الفرصة لسكان دبي وزائريها ومحبيها حول العالم تقديم الأفكار المبتكرة التي تسهم في تطوير المدينة وتعزيز عناصر الجذب فيها من خلال مختلف المجالات عبر عملية بسيطة تضمن تقديم الفكرة ومتابعتها من قبل الجهات المختصة. كما يتيح القسم الثاني الفرصة للجمهور لتقديم الملاحظات حول المرافق المختلفة مثل الحدائق والشواطئ والطرق في حال وجود خلل ما من خلال تصويرها وتحديد موقعها الجغرافي مما يمكن الجهات المختصة من متابعتها والعمل على إجراء اللازم بشأنها للمساهمة في الحفاظ على شكل المدينة ومرافقها العامة. أما القسم الثالث فيختص بالعصف الذهني من خلال المواضيع المختلفة التي يطرحها سموه بشكل دوري في مجلسه الذكي مما يمكن الجمهور من تقديم الآراء والتفاعل معها. وبالإضافة إلى ذلك يتيح المجلس للمستخدمين الاطلاع على سير متابعة الأفكار والملاحظات التي يقدمونها حيث يتم تحديث هذه المعلومات بشكل دوري من قبل الجهات المختصة بكل فكرة أو ملاحظة حيث يربط "مجلس محمد بن راشد الذكي" أكثر من 30 جهة خصصت فرقاً للعمل على متابعة الأفكار والملاحظات حسب المجالات المختلفة لها.

ويهدف "مجلس محمد بن راشد الذكي" إلى تحقيق عدد من الأهداف تتمحور حول تعزيز التواصل المبتكر بين سموه وجميع شرائح المجتمع، وفتح المجال للجميع لتقديم الأفكار والملاحظات، بالإضافة إلى فتح النقاش حول المواضيع المختلفة مما يثري عملية التطوير والبناء بشكل تفاعلي وبمساهمة جماعية. كما يتبنى مجلس محمد بن راشد الذكي مجموعة من المرتكزات التي تتمحور حول التفكير الجماعي، والانفتاح على مختلف المجالات التطويرية، والمتابعة الفاعلة للأفكار والملاحظات، والإيمان بقيمة الأفكار وأثرها، وتعزيز مفهوم التفكير خارج الصندوق.

وتم تطوير مجلس محمد بن راشد الذكي وفق أحدث الممارسات العالمية

Advertisement


H