04 نوفمبر, 2015  

وضعت الحضور في محيط يحاكي الأجواء التي يعيشها جنودنا البواسل
منى المرّي: التصميم يجسّد الروح الوطنية الرائعة التي يعيشها أهل الإمارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 04 نوفمبر 2015: فاجأ منتدى الإعلام الإماراتي الثالث الذي اُفتتحت أعماله اليوم برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الحضور بتصميم متميز وفريد لمقره استوحى الشعار "أجندة إعلامية.. بروح وطنية" ، حيث وضع التصميم الداخلي الذي تم إعداده خصيصاً لهذه الدورة بقاعة الشيخ سعيد بمركز دبي التجاري العالمي، المشاركين في أجواء تحاكي معسكرات تدريب القوات المسلحة، وذلك تأكيداً على الهدف الرئيس للقاء الإعلامي المحلي السنوي وهي إبراز وقوف المجتمع الإماراتي بكافة قطاعاته وشرائحه صفا واحداً خلف قيادتنا الرشيدة داعمين لأبطالنا البواسل في ميادين الشرف والعزة.

وقدمت الإطلالة المتميزة للدورة الحالية للمنتدى للحضور فرصة معايشة الأجواء التي يعيشها أفراد القوات المسلحة في معسكرات للتدريب بكل مكوناتها التي روعي فيها محاكاة الواقع إلى أقرب حد ممكن، بتوزيع الحقائب الرملية المميزة للتحصينات والحواجز التقليدية المستخدمة في المواقع العسكرية، وكذلك شمل المقر مناطق وتجهيزات التدريب الميداني، والخيام التي زينتها الملابس المموهة والتي تماثل الزي الرسمي المميز لقواتنا المسلحة في الميدان.

وعن هذا التصميم المميز، قالت سعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي رئيس نادي دبي للصحافة، الجهة المنظمة لمنتدى الإعلام الإماراتي: "نسعى دائما في كل دورة من دورات المنتدى إلى التطوير مع تحري أعلى مستويات الإبداع؛ سواء في المضمون المتمثل في الموضوعات المطروحة للنقاش، أو على صعيد القالب العام وتصميم مقر المنتدى والذي يخدم إلى حد كبير في دعم تلك الموضوعات، بوضع الحضور والمشاركين في حالة وجدانية تتفاعل مع محتوى المنتدى وتشجع الجميع على المشاركة الإيجابية في نقاشاته".

وأضافت سعادتها: "يأتي انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى الإعلام الإماراتي في وقت استثنائي في تاريخ دولة الإمارات... وقت تهيمن فيه الروح الوطنية الجارفة وتتألف فيه أفئدة جميع الإماراتيين الذين اصطفوا بإقدام وشجاعة وإيجابية خلف قيادتنا الرشيدة؛ مؤكدين وحدة الصف وتلاحم الشعب والقيادة، دعما لمواقف دولتنا الثابتة التي اختارت الانحياز إلى الحق بمساندة شعب اليمن الشقيق في سعيه لاستعادة الشرعية. وقد فرضت تلك الأحداث والتطورات الوطنية نفسها بقوة على أجندة المنتدى كونها تمثل موضوع الساعة الأول للمجتمع، ومن ثم حَرِصنا أن يأتي تصميم مقر اللقاء بصورة تعكس هذه الروح الرائعة، ويترجم الحالة الوجدانية الفريدة التي يعيشها أهل الإمارات الذين أعلنوا موقفهم صريحاً بالإصرار على الانتصار للحق في ساحات الشرف والفداء".

وقد أعرب المشاركون والحضور عن بالغ إعجابهم بفكرة التصميم المتميز وتقديرهم للجهد الطيب وراء تنظيم هذه الدورة المتميزة من منتدى الإعلام الإماراتي، حيث كان لهذا التصميم أثر واضح في دعم النقاش بوضع الجميع في أجواء خاصة تستلهم ملامح حياة أبطالنا البواسل في الميدان، كما أشاد الجميع بالفكرة المبدعة وراء هذا التصميم الفريد، معربين عن أمنياتهم للمنتدى بمزيد من التطور سواء على مستوى الشكل أو المضمون بما يخدم الهدف الرئيس الساعي لتحقيقه والمتمثل في الارتقاء بقدرات الإعلام الإماراتي بمناقشة أهم الفرص والتحديات التي قد تواجه مؤسساته وبحث أفضل سبل التعاطي معها بإيجابية وفعالية.

يُذكر أن الدورة الثالثة لمنتدى الإعلام الإماراتي تضمنت العديد من الإضافات الجديدة منها مسابقة أفلام الفيلم الوثائقي، حيث عرض المنتدى الأفلام الفائزة في المسابقة في ركن خاص تضمنه مقر اللقاء، إضافة إلى ورشات العمل المتخصصة التي تعاون في تنظيمها المنتدى مع مجموعة من المؤسسات الإعلامية الإقليمية والعالمية وهي: "سكاي نيوز عربية"، و"رويترز"، و"لينكد إن"، علاوة على فعالية "سوالف إعلامية" التي تضمنت لقاءات نقاشية قصيرة ومركزة.

Advertisement


H