17 مارس, 2016  

تقرير شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للإمم المتحدة بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للسعادة في تقرير لشبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للإمم المتحدة بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للسعادة الذي يصادف 20 مارس من كل عام جاء شعب الإمارات في مقدمة الشعوب العربية الأكثر سعادة بينما تصدر الشعب الدانمركي شعوب العالم الأكثر سعادة .

فقد كشف التقرير الدولي عن مؤشر السعادة، الذي يصدر تحت إشراف الأمم المتحدة، تصدر الإمارات عربياً وخليجياً، هذا المؤشر، وحصولها على المرتبة 28 عالمياً بين الدول الأكثر سعادة، لتحتل بذلك طليعة الدول العربية والخليجية، متقدمة على عمان، وقطر، والسعودية، والكويت والبحرين، على التوالي خليجياً.

ويصنف التقرير السنوي ،الذي صدرت نسخته الرابعة، الدول حسب سعادة مواطنيها ورفاهيتهم الشخصية . ويتم هذا العام وللمرة الأولى إضافة معايير لتقييم مدى السعادة على أساس تداعيات انعدام المساواة في المجتمعات.

واستعادت الدنمارك ،التي تصدرت القائمة لمرتين قبل ذلك، موقعها في الصدارة من سويسرا التي تصدرت القائمة في عام 2015 . وفي المراكز من الخامس حتى العاشر جاءت فنلندا وكندا وهولندا ونيوزيلندا واستراليا والسويد.

وقد حددت الجمعية العامة في قرارها 66/281 المؤرخ 12 تموز/يوليه 2012، يوم 20 آذار/مارس بوصفه اليوم الدولي للسعادة وذلك اعترافا منها بأهمية السعادة والرفاه بوصفهما قيمتين عالميتين مما يتطلع إليه البشر في كل أنحاء العالم، ولما لهما من أهمية في ما يتصل بمقاصد السياسة العامة.

وتدعو الأمم المتحدة الدول الأعضاء، والمنظمات الإقليمة والدولية، ومنظمات المجتمع المدني — بما فيها المنظمات غير الحكومية والأفراد — إلى الاحتفاء باليوم الدولي للسعادة بطريقة مناسبة، بما في ذلك إقامة أنشطة توعوية تثقيفية وأنشطة تذكي الوعي العام.

Advertisement


H