17 أبريل, 2016  

دعماً لمبادرة «عام 2016.. عام القراءة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والتزاماً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإطلاق مبادرات وطنية تعمل على ترسيخ القراءة عادة مجتمعية دائمة في الدولة وبين أجيالها القادمة، أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث النسخة الأولى من مسابقة القصة القصيرة لطلاب المدارس الحكومية والخاصة.

تم تحديد المسابقة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم في عامها الأول 12 مدرسة من إمارة دبي, كما تشمل مجموعة من المبادرات والبرامج الرامية إلى جعل القراءة سلوكا يوميا في حياة الكبار والصغار.

تهدف المسابقة إلى تعزيز قيم المعرفة وتنمية مواهبهم وتحفيزهم على التنافس وتغطي المسابقة فئتين عمريتين ورصدت لها جوائز نقدية حتى المركز الثالث، على أن تنشر القصص الفائزة في كتاب الجائزة، وتؤول ملكية القصص الفائزة إلى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

Advertisement


H