15 مايو, 2016  

15/05/2016

خط صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مسيرة طويلة من العطاء سطرها بحكمة مستنيرة، فهو باني الشارقة الحديثة، وداعم الثقافة ، وحارس التراث، وعاشق المسرح، ، شخصية استثنائية ذات حس إنساني ووعي ثقافي كبير.

تربى سموه على الوطنية وحب العلم والمعرفة. وخلال فترة دراسته تنقل سموّه بين الشارقة والكويت ومصر ليتلقى تعليمه، فقد بدأ تعليمه العام في شهر سبتمبر سنة 1948 في مدرسة الإصلاح القاسمية، درس قبلها القرآن لدى الشيخ فارس بن عبدالرحمن. وفي عام 1954 انضم صاحب السموّ حاكم الشارقة للمدرسة الإنجليزية الخاصة ليدرس اللغة الإنجليزية. وتنقل سموّه بين الشارقة والكويت لتلقي تعليمه الإعدادي والثانوي. ومع نهاية عام 1965 انتقل إلى القاهرة، حيث بدأ الدراسة الجامعية في كلية الزراعة بجامعة القاهرة.

نصب سموه وزيراً للتربية والتعليم في اليوم التاسع من ديسمبر 1971. وفي 25 من يناير 1972 تسلم صاحب السموّ الشيخ سلطان بن محمد القاسمي مقاليد حكم إمارة الشارقة، ليكون عضواً للمجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة، وكان عمر سموّه آنذاك 32 عاماً. ويعدّ سموّه الحاكم الـ18 لإمارة الشارقة من حكم القواسم، الذي يعود لعام 1600 ميلادية.

ولسموه العديد من المبادرات العالمية والعربية والمحلية

- مبادرة تعليم وتوظيف ذوي الإعاقة في الشارقة

- مبادرة إنشاء جامعة القاسمية ودعمها بمخطوطات إسلامية نادرة

- إنشاء 100 بيت للشعر العربي

- مبادرة إنشاء مجلس شورى شباب الشارقة

- مجلس شورى أطفال الشارقة

- مشروع «ثقافة بلا حدود»

- ثقافة القراءة

- مبادرة إنشاء مبنى اتحاد المؤرخين العرب في القاهر

ولسموه منجز فكري ثري له موضوعاً لكثير من الدراسات والبحوث، حيث قام بتأليف 37 عنواناً، تنقسم بين مجالات التاريخ والعلوم الإنسانية والاجتماعية والأدبية، ويأتي كتاب «أسطورة القرصنة في الخليج» كباكورة كتبه، وهي أطروحة سموّه لنيل درجة الدكتوراه من جامعة اكستر البريطانية عام 1985. وبلغت مؤلفات سموّه التاريخية 29 عنواناً، تناول فيها تاريخ المنطقة، كما تندرج تحتها مؤلفات سموّه في السيرة الذاتية، إضافة إلى ثمانية مؤلفات أدبية وثمانية في مجال المسرح.

أرقام وأحداث

1934 اختير صاحب السموّ حاكم الشارقة عضواً فخرياً بمجلس مجمع اللغة العربية بالقاهرة في ديسمبر2015. وهذه هي المرة الأولى التي يختار فيها المجمع عضواً فخرياً به منذ افتتاحه في 1934.

1939 ولد صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، يوم الأحد في 14 من جمادى الأولى سنة 1358هـ، الموافق الثاني من يوليو عام 1939م بمدينة الشارقة.

2010 منحت جائزة الشيخ زايد للكتاب لقب شخصية العام الثقافية لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، في دورتها الرابعة لعام 2009 - 2010 تقديراً لجهوده في رعاية التنمية الثقافية العربية ودعم الإبداع.

2015 حصل سموّه على مرتبة الزمالة الفخرية من كليات الأطباء الملكية في كل من لندن وجلاسكو وأدنبرة، تقديراً لدور سموّه في دعم المسيرة التعليمية والطبية على مستوى العالم.

الإمارات اليوم

Advertisement