17 مايو, 2016  

17/05/2016

انتشرت دعوات لحمية إلكترونية اتفقوا على تسميتها بـ "ديجتال ديتوكس" او "الصوم الرقمي" والسبب للحد من الظاهرة المقلقة لمواقع التواصل الاجتماعي على الصعيدين الصحي والاجتماعي.
وجود وظيفة "اخصائي معالجة التسمم الرقمي" من الوظائف المستقبلية المهمة خلال السنوات المقبلة مع وجود التسمم الرقمي, ولكن يتوقع العلماء من تنامي هذه الوظيفة خصوصا بعد انتشار ظاهرة "الارتهان" لوسائل التواصل الاجتماعي.
دعوة للتأمل

تؤمن هبة السمت، رئيسة فرع النادي العالمي للإعلام الاجتماعي في الإمارات، بأن «الأجهزة الذكية أدوات مذهلة لا بد ان نمتلكها ولا يمكن أن تمتلكنا»، حيث ان العادات السيئة والاستعمالات المفرطة لمقتنيات التكنولوجيا ادت الى عزوف بعض مستعملي الهواتف الذكية,

و بروز ظاهرة الصوم الرقمي اعتبرته مفيداً جداً، إذ «يرجعنا إلى زمان كنا فيه أكثر قدرة على التعرف إلى أنفسنا وإلى الآخر.

كنا أكثر تركيزاً على فصل أنفسنا عن تداعيات الاتصال الذي يأسرنا في دائرة ضيقة، ويفصلنا عن العالم الخارجي, لهذا السبب أنصح الجميع بتحديد طبيعة علاقتهم بالتكنولوجيا أولاً، ودرجات الاستفادة منها، والحزم في اتخاذ قرار الانفصال عنها حين يصبح الأمر منذراً ببعض الاختلالات الجسدية والنفسية».

إدمان

أسماء خضراوي تعترف بإدمانها وسائل التواصل الاجتماعي على مدار اليوم، حيث انها تقضي أغلب أوقات فراغي على الإنترنت، وتعترف بأنها تهدر وقتها في هذه المتابعات اليومية.

و أخصص جزءاً كبيراً من ميزانيتي للتسوق والشراء»، و اتفقت مع زوجها وبناتها على عدم استخدام الهواتف الذكية أثناء فترات الطعام والجلسات العائلية، ولكنها لا تستطيع الابتعاد عن هذه الوسائل التي ابعدتها عن العلاقات الاجتماعية التقليدية»، وتختم أسماء حديثها قائلة «لا أستطيع توجيه النصيحة لأحد لأنني غير قادرة على نصح نفسي والابتعاد عن هاتفي الذكي.

قرار ذكي

نجح يعقوب يوسف ، في تجربة الانفصال المؤقت عن جهازه الذكي بعد زواجه، وقراره إغلاق حزمة بيانات هاتفه النقال حين عودته إلى المنزل، وذلك للتخفيف من وطأة الإزعاج الذي يسببه الرد على الرسائل النصية والبريد الإلكتروني، ويقول انه يشعر بالحزن عندما يجلس مع اصدقائه وكل فرد بعيد عن الآخر بسبب انشغاله بهاتفه.

موضة جديدة

شيرين يوسف لا تنكر الفوائد التي جنتها من علاقتها بالتكنولوجيا الرقمية، التي دفعتها للفضول في معرفة ما يدور حولها من أخبار وأحداث وقصص تجدها سهلة المنال بكبسة زر.

و في الوقت نفسه ترى أنها لاتزال بعيدة عن مرحلة الإدمان الذي يعانيه البعض، حيث انها قالت «شفاء البعض من موضة مواكبة جديد المواقع الاجتماعية، قد تكون صعبه جداً، خصوصاً في هذه الفترة التي تنعدم فيها البدائل الترفيهية السريعة والمسلية.

بدائل اجتماعية

دعا الباحث في علم الاجتماع بالمركز الوطني للبحث الاجتماعي في لندن، الدكتور حميد الهاشمي في مقابلة تلفزيونية خاصة بقناة دبي الأولى، ان ضرورة إيجاد بدائل اجتماعية للتقليل من خطر « الديجتال ديتوكس » للإنترنت, تتلخص في تنظيم وبرمجة الوقت بصورة عامة, وخلق بيئة متوازنة يتحرك فيها الشخص بين عوالم الأجهزة الذكية والحياة الاجتماعية اليومية.

و نحن بحاجة إلى المزيد من الوعي بعيداً عن المستوى القهري الذي يمكن أن يترتب عن الابتعاد الكلي أو الحرمان, وذلك من خلال تقسيم أوقات التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، وإعطاء الفرد فرصة للابتعاد عنها بمعدل يومي معقول على مدار الأسبوع.

الإمارات اليوم

Advertisement


H