23 مايو, 2016  

لم تعد اللغة عائقة أمام التعاملات اليومية وذلك بفضل جهاز جديد ابتكرته شركة "ويفرلي لابز" في نيويورك، عبارة عن سماعات ذكية يطلق عليها اسم "بيلوت" توضع في الأذن وتقوم بترجمة العبارات التي تصل إليها بشكل فوري، بحيث يستمع إليها المستخدم بلغته الأصلية.

حيث إنها غير مزودة بأي أسلاك أو كابلات، كما أنها لا تحتاج للاتصال بشبكة الإنترنت، مما يجعلها عملية للمسافرين خارج البلاد.

Advertisement


H