25 مايو, 2016  

أوهمه بشراء لعبة فتبعه بحسن نية, ذهب معه ظناً منه لقضاء لحظات جميلة مع لعبته الجديدة, لم يكن يدري بأنه نصب فخاً له, الطفل عبيدة الذي ازهقت روحه من قبل ذئب بشري, واثارت وفاته رأي الشارع العام مطالبين بإنزال اقصى العقوبات بحق القاتل.

حادثة اشعلت القلوب واقشعرت لها الأبدان وصارت حديث الإنسان, وسط هدوء المنطقة اخترقت ايادي من غابت الانسانية عن ضميره قتل طفولة بريئة واحرق قلب أبويه, وألقى بجثمانه أسفل احد الأشجار في منطقة "الورقاء" في دبي.

وبادر المتهم بالبحث مع أهل الطفل بعد أن اخبره والده بأن طفلهم ضائع, ولكن حنكة الجهات المختصة فكت رموز هذه القضية وتم القبض على قاتل الطفل الذي تربطه علاقة صداقة سطحية بوالد الطفل.

اتى بلاغ لإدارة العامة لشرطة دبي في صباح يوم الأحد عن فقدان الطفل عبيدة, انتقلت الشرطة ممثلة بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ومركز شرطة الراشدية, وجد طفل يبلغ من العمر 8 سنوات مرمي تحت الأشجار على الشارع الممتد من المدينة الجامعية الى منطقة الخوانيج, وبعد معاينة الطفل حدد الطبيب الشرعي ان هذا الطفل قتل عن طريق الخنق وايضاً اثار اعتداء جنسي.

شكل القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس المزينة العديد من فرق البحث والتحري, فتمكنت الفرق خلال ساعتين من عملية البحث والتحري من الوصول الى الجاني, وبعد القبض عليه اقر المجرم بالواقع واعترف بقتل الطفل عبر خنقه حتى فارق الحياة.

Advertisement


H