30 مايو, 2016  

30/05/2016

أعلن فريق من الخبراء الحكوميين وخبراء في التكنولوجيات الذكية عن صدارة دبي عالمياً في دعم المنهجيات الريادية لتحفيز سعادة الناس، وتشجيع الاقتصاد الرقمي المبني على المعرفة.

جاء ذلك ضمن فعاليات المجلس الخاص تحت عنوان «مواطنو المستقبل.. إدارة حكومية سعيدة»، بحضور كل من رئيس مجلس إدارة مكتب دبي الذكية سعيد محمد الطاير، والأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عبدالله عبدالرحمن الشيباني، ومدير عام مكتب دبي الذكية الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، ومدير عام دائرة الأراضي والأملاك بدبي سلطان بطي بن مجرن، والرئيس التنفيذي لشركة «إس إيه بي» بيل ماكديرموت.

الطاير

«رؤية دبي الذكية باتت واقعاً ملموساً بفضل التزامنا المتواصل، وإعلاء مفهوم التعاون مع شركائنا من القطاعين العام والخاص، والعمل وفق مبادرة دبي الذكية، الرامية إلى أن تصبح دبي المدينة الأذكى، والأسعد عالمياً، ونموذجاً يُحتذى للمدن الذكية في شتى المجالات».

وأكد أن «المكتب لا يدخر جُهداً من أجل توحيد الجهود والمساعي، وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص على مختلف الصُعد، لتشمل الجوانب كافة، من اقتصاد وبيئة ورعاية صحية ومواصلات عامة وبيانات متاحة وتعليم مستمر، على نحو غير مسبوق في أي مدينة أخرى على مستوى العالم».

عائشة بن بشر

«المواطنين في مدينة دبي يرغبون في أن تكون المعاملات الحكومية بمنتهى السهولة على النحو الذي يجدونه في أي تعاملات أخرى، ويعمل المكتب بالتعاون مع الأمم المتحدة على تطوير معايير قياسية عالمية للمدن الذكية، واستخدام منصّة رقمية آنية لتوحيد وقياس ودعم الخدمات المبتكرة التي تحقّق سعادة المواطنين».

الإمارات اليوم

Advertisement


H