05 يونيو, 2016  

05/06/2016

أعلنت مؤسسة وطني الإمارات عن إطلاق جائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني في دورتها الرابعة بتاريخ 20 يونيو الجاري، والتي تهدف لتكريم الشخصيات الإنسانية؛ لتكون نموذجاً يُحتذى به في العمل والعطاء وتعزيز القيم الإيجابية في المجتمع الإماراتي.

وقال ضرار بالهول الفلاسي المدير العام لمؤسسة وطني الإمارات إن حرم، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، الحريصة على دعم واقع المرأة الإماراتية والتي زادت من مساهمات المرأة في مسيرة البناء ستكون صاحبة البصمة الذهبية للدورة الرابعة من جائزة العمل الإنساني.

وأكد أن الجائزة من ضمن مبادرات «وطني الإمارات» في تعزيز وبناء منظومة التقدير والثناء لشخصيات من المجتمع الإماراتي الذين يعكسون في بصماتهم السامية، هوية وطنية إماراتية راسخة، وأجمل القيم المجتمعية الإماراتية النبيلة، ضمن نهجهم في أعمالهم نحو المواطنة الصالحة، ولتصبح بصماتهم منارة يستدل بها إلى طريق الخير والعمل الإنسانية.

وأضاف بالهول، ومن هذا المنطلق، أطلقت مؤسسة «وطني الإمارات» جائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني، والتي تزامن عقدها مع يوم «العمل الإنساني» الإماراتي في 19 من شهر رمضان المبارك، في ذكرى رحيل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي من خلاله هدفت إلى توثيق 10 بصمات إنسانية في شتى المجالات في هذا العام، وبصمة «الشخصية الإنسانية الذهبية» للمجتمع المحلي والدولي.

البيان

Advertisement


H