27 يونيو, 2016  

27-6-2016

شرابٌ راقَ لي منْ غير ساقي .... لِمُترعةٍ تُدارُ منَ المآقي

عجيبٌ أنَّها رَقَّتْ وراقتْ ....مُخبَّأةً منَ الحِقَبِ العتاقِ

وأغلى سعرها ما بانَ منها .... فهلْ منْ سالفٍ منها وباقي

وإنِّي عندَ ذكرِ اللهِ أشدو.... بها لأخفَّ منْ بَرحِ اشتياقي

تباركَ خالقُ الأكوانِ رَبِّي .... بمنهجهِ اعتقادي واعتناقي

بَرأتُ إليهِ منْ شكٍّ وكفرٍ.... بِنِعمَتهِ ومنْ أهلِ النِّفاق

وفي هذا الزَّمانِ بدَتْ أمورٌ .... بها خَرَجَ الأنامُ عنِ النِّطاقِ

إلهي أنقذِ الإسلامَ منها .... فقدْ أمسَى يُلاقي ما يُلاقي

لَجأتُ إليكَ يا ربِّي وإني .... بهديِ المصطفىَ أبداً لِحاقي

فأصلِحْ حالَنا وامننْ بلطْفٍ .... وجَنِّبْ أمتي طولَ الشِّقاقِ

Advertisement


H