21 يوليو, 2016  

21/07/2016

تطور الدولة ونجاحاتها الباهرة لا بد أن تلهم شبابها في المجالات كافة، حيث يسعى الكثير منهم بروح الابتكار ذاتها لتحقيق إنجازات نوعية متجددة مع الاحتفاظ بهويتهم وسماتهم التراثية، وفي هذا السياق قامت الإماراتية مهندسة الديكور الداخلي ابتسام الغويص بافتتاح مطعمها الجديد الذي يتميز بالطابع التراثي ويقدم الأكلات الشعبية المنوعة بأبعاد حديثة، في ظل اللمسات الشعبية الناجمة عن استخدام المفردات والأواني التقليدية بعد عصرنتها.

مشروع ابتسام الشعبي يحمل المعاصرة والابتكار نظراً للتطور السريع في نطاق الحياة اليومي أصبحت الأكلات السريعة هي رمز العصر، إضافة إلى طبيعة المعيشة حيث النسق السريع في يومياتنا وعدم وجود الوقت الكافي للاستمتاع بالطعم الأصيل، لاسيما وجود عدد كبير من الجنسيات العربية والأجنبية والآسيوية، التي قد تؤثر على مفرداتنا والمخزون التراثي لدينا. لذلك شعرت من واجبي كإماراتية عمل مشروع يحيي التراث الإماراتي بطابع معاصر.

ويهدف المشروع للجمع بين العراقة والحداثة الإماراتية من حيث التنوع في الأطباق والمذاقات لمواكبة العصر في إطار الهوية الأصيلة، حيث يقدم «لقمة ويغمة» أطباقاً خفيفة مثل صينية عوشه بنت بخيت، التي تتكون من عدة أطباق وهي: البلاليط والبيض والطماطم والعسل والجبن، إضافة إلى خبز المحلا أو الجباب كذلك الخمير واللقيمات، مع وجود أطباق متنوعة بين الهندي والتركي والعربي وأطباق صحية خفيفة والسندويشات والآيس الكريم، كذلك القهوة الإماراتية وجميع أنواع القهوة العربية والأجنبية، إضافة للعصائر الطبيعية الطازجة.

يحمل اسم المشروع معنى اجتماعياً، حيث يعني التجمع حول الطعام في جو من الألفة والسعادة لتزيد من ترابط الأسرة والمجتمع، وتستخدم هذه الكلمات بين العائلات الإماراتية قديماً، و«اللقمة» هي الطعام و«اليغمة» هي شربة الماء وهو القليل منه والذي على قلته إلا أنه يتميز بالبركة.

البيان

Advertisement


H