25 يوليو, 2016  

25/07/2016

قصص نجاح عدة، شكلت إفرازات طبيعية لمجموعة الورش العملية والتفاعلية التي دأبت مؤسسة فن – الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الشارقة، على عقدها سنوياً، لتضع الأطفال على أول دروب صناعة الإعلام والفن السابع، من خلال ورش تلقنهم أساسيات السينما، والتصوير وتأليف النصوص واحتراف الانيمشن والإخراج السينمائي وغيرها، فكل ذلك يأتي إيماناً من المؤسسة بأن تعليم الصغر يظل نقشاً في الذاكرة.

ورغم أن السينما تشكل العمود الفقري لمجموعة الورش التي تقدمها المؤسسة، إلا أنها ظلت تمثل فرعاً من «شجرة» المؤسسة المثقلة بنتائج هذه الورش، التي جاءت لتخدم أبناء سكان الشارقة التي تفتقر إلى نوعية هذه الورش المتخصصة، ويقدمها ثلة من المدربين المحترفين والمعروفين على اختلاف هذه المجالات، وهو ما أكدته الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي مديرة مؤسسة «فن» مديرة مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، في حوارها مع «البيان» والتي قالت فيه إن معظم هذه الورش تستهدف الأطفال من سن العاشرة وما فوق، مشيرة إلى أن هناك خطة لفتح المجال أمام الأطفال الأصغر سناً للمشاركة في هذه الورش، مؤكدة أن نتائج هذه الورش جيدة، وأنها تمكنت من الكشف عن مواهب صاعدة، يمكن أن يلمع نجمها مستقبلاً إذا استمر الاهتمام بها.

وتتضمن أنشطة المؤسسة الصيفية التي انطلقت في 16 الجاري، وتتواصل حتى 21 أغسطس المقبل، 4 فعاليات رئيسية، هي: المخيم الصيفي «فن - تاستيك»، وورشة تصميم الشخصيات الكرتونية، وورشة تصميم الملصقات، وورشة صنع الأفلام السينمائية التي ستعقد خلال الفترة من 7 - 21 أغسطس المقبل، وتتيح للمشاركين فرصة اختيار موضوع معين لأفلامهم، وتشتمل تنظيم رحلات لأماكن واستوديوهات مختلفة لتعليم الأطفال المزيد حول الفن.

البيان

Advertisement


H