31 يوليو, 2016  

31/07/2016

الدفعة الأولى من طالبات المدارس من إمارات الدولة كافة، في الفئة العمرية من 13 إلى 15 عاماً، على معسكر «محوي» للمشاركة في دورة صيفية عسكرية، نظمتها الإدارة العامة للقوات المسلحة، وتقع فعالياتها في مدرسة خولة بنت الأزور، التابعة للقوات المسلحة، ومدتها ثلاثة أسابيع.

ومن ضمن شروط الدورة البقاء في المعسكر لثلاثة أسابيع، والالتزام بالبرنامج التدريبي والأنشطة المقررة سلفاً، بجانب عدم استخدام الهواتف المتحركة أو الإنترنت.

كما وأكد الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، أن العالم اليوم يشهد موجة من الأفكار السلبية التي قد تؤثر على هذه الفئة العمرية، وقرار انعقاد هذه الدورة يعد قراراً حكيماً من قيادتنا الرشيدة التي تحظى برؤية ثاقبة تجاه مصلحة الوطن وأبنائه الأوفياء. وقال: هذا القرار يأتي في الوقت المناسب بمنظور عسكري ووطني وتربوي، سيحصِّن ويسلح بنات الإمارات بالعلم والمعرفة والشجاعة وصون الوطن ضد أيِّ أفكار سلبية. وأضاف: إن مشاركة بنات الإمارات بشكل اختياري في هذه الدورة بهذه الروح العالية تبيِّن مدى امتنانهن وولائهن وانتمائهن للوطن وقيادته الرشيدة، وهي مناسبة وطنية جديدة تضاف إلى مسيرة إنجازات القوات المسلحة. وقال: هذه المرحلة وإن كانت قصيرة، ستساهم بشكل رئيس في تعزيز قيم الولاء والانضباط والالتزام والجدية في نفوسهنّ وتنشئة الأجيال القادمة تنشئة وطنية سليمة، كما ستساعد بنات الإمارات على إدراك التحديات التي تدور من حولنا والتصدي لها بمنتهى المسؤولية والحذر والحرص.

و تتلقى منتسبات الدورة العسكرية محاضرات نظرية في مجالات مختلفة ضمن منهاج تدريبي متمكن أعدته المدرسة التي خصصت في نهاية الدورة جوائز للطالبات الثلاث الأوائل واللواتي تميزن في الأداء.



أخبار الإمارات

Advertisement


H