08 أغسطس, 2016  

08/08/2016

كشف الدكتور عبدالله النعيمي وزير تطوير البنية التحتية أن نسبة الإنجاز في مشروع تطوير مدخل إمارة أم القيوين بلغت 85%، ومن المتوقع الانتهاء منه سبتمبر المقبل، فيما من المقرر انتهاء أعمال مشروع تقاطع جسر البديع نهاية العام المقبل، بكلفة إجمالية تقدر بـ200 مليون درهم.

يتضمن تطوير المدخل إنشاء جسور وطرق التفافية وانزلاقية لربط الإمارة بطريقي الاتحاد و(أم القيوين - فلج المعلا)، و يسهم المشروع في توفير حركة عبور سلسة إلى ومن إمارة أم القيوين وشارع الشيخ محمد بن زايد ومنطقة فلج المعلا، إضافة إلى تنفيذ جسور للمشاة، لتسهيل عمليات التنقل بين جانبي الطريق بشكل آمن، ولضمان الانسيابية المرورية للمركبات». وأشار إلى أنه، حسب دراسات أجرتها الوزارة، متوقع أن يشهد مدخل أم القيوين نمواً في مستخدميه يعادل 5.3% سنوياً حتى عام 2017.

يتكون مشروع تقاطع جسر البديع من 3 أجزاء تشمل إنشاء جسر موجه لنقل حركة القادمين من إمارة دبي إلى الشارقة مباشرةً، باتجاه المدينة الجامعية، ويتكون الجسر من 3 حارات، باتجاه واحد فقط، أما الجزء الثاني فهو عبارة عن مخرج للقادمين من الشارقة إلى دبي، ويتكون أيضاً من 3 حارات، والجزء الثالث من المشروع عبارة عن توسعة الجسر القائم حالياً على تقاطع شارعي الإمارات ومليحة.



الإمارات اليوم

Advertisement


H