14 أغسطس, 2016  

14/08/2016

لن تكتمل تفاصيل زيارة قلعة الجاهلي بمدينة العين، إلا بزيارة معرض المستكشف والرحالة الإنجليزي «ويلفريد ثيسيجر»، والذي تحتضنه بين أروقتها العريقة. ويضم المعرض صوراً قيمة بالأبيض والأسود التقطها «ثيسيجر» خلال رحلاته الاستكشافية المتعددة.

كما يقدم المعرض مواد مماثلة كتلك التي حملها الرحالة الإنجليزي معه في رحلاته عبر الجزيرة العربية، حيث أراد أن يعيش مثل البدو، واختار أن يعيش ظروفهم في الحياة، كاللباس والطعام.

وسيعجب الزائر من الأمتعة التي كان يستخدمها الرحالة، فمنها الأغطية والبُسط التي يضعها على سنام ناقته نهاراً تمهيداً لرحلاته الطويلة، لتتحول إلى سرير له بالليل، إلى جانب كيس النوم الذي كان يستخدمه لتدفئة نفسه من ليالي البرد الصحراوي.

وبهدف الدفاع عن النفس حمل «ثيسيجر» بندقية حديثة، إلى جانب خنجر عُماني يحزمه على خاصرته كما هو العرف البدوي، وحزام للذخيرة، وعصا الجمل التي تعتبر أداة ضرورية في عدة البدوي.

كما كان يحتفظ بحاجياته في حقائب تقليدية مصنوعة من جلد الماعز مثل البوصلة ودفاتر الملاحظات وكاميرته. وحمل معه أيضاً صندوقاً صغيراً، ونسخة عن رواية «الحرب والسلام» للروائي العالمي تولستوي.

البيان

Advertisement


H