23 أغسطس, 2016  

24/08/2016

أكدت سعادة منى غانم المرّي، نائبة رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة أن دولة الإمارات نجحت في تقديم نموذج يحتذى في مجال دعم المرأة وذلك في ضوء الرعاية والمساندة المستمرة التي توفرها القيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً في تهيئة المناخ الملائم الذي يمنح المرأة جميع الفرص اللازمة لإثبات ذاتها والمشاركة بفعالية وإيجابية إلى جوار الرجل في إحراز انجازات ونجاحات تسهم في تحقيق مزيد من التقدم للبلاد ونهضتها التنموية الشاملة.

وقالت سعادتها إن دولة الإمارات حريصة كل الحرص على نشر قيم التسامح وبث الروح الإيجابية في المنطقة العربية على اتساعها على الرغم من التحديات العديدة التي باتت تحيط بعدد من دولها، لتكون بذلك الإمارات المنارة التي تبعث على التفاؤل وتعمل على إيجاد المقومات اللازمة للمساهمة في تحقيق مستقبل أفضل تنعم فيه شعوب المنطقة بالرخاء والأمن والاستقرار وتُقدم فيه على مرحلة جديدة من العمل لمواكبة ركب التقدم العالمي.

من جهته أشاد وفد الأمم المتحدة بالتجربة الإماراتية في مجال دعم المرأة والتي أثبتت نجاحاً كبيراً على الرغم من حداثة عهد التجربة التي انطلقت مع بدايات تأسيس دولة الإمارات في العام 1971، وقالت هند العويس، وهي أول إماراتية تشغل منصب مستشار أول بمكتب نائبة المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة، إن اسم الإمارات يتمتع بثقل نوعي في أروقة الأمم المتحدة ويحظى باحترام وتقدير دوليين في مختلف الموضوعات لاسيما في ملف دعم وتمكين المرأة، وقالت إن دعم الدولة لمكتب الأمم المتحدة للمرأة يحمل دلالات كبيرة ومهمة سيكون لها أثرها في تمكين المكتب من الاضطلاع بمهمته وتحقيق أهدافه، مشيرة إلى أن المكتب سيكون بمثابة منصة نموذجية لفتح مزيد من قنوات التعاون مع حكومات المنطقة.

البيان

Advertisement


H