25 أكتوبر, 2016  

24/10/2016

كشف فنان الكاريكاتير ومخرج مسلسلي «شعبية الكرتون» حيدر محمد، الذي حافظ على تواجده على قناتي «دبي الأولى» و«سما دبي» على مدار 11 عاماً متتالية ليشكل عمله أطول مسلسل إماراتي متعدد الأجزاء، أن «الموسم الرمضاني المقبل هو الموسم الأخير الذي يطل فيه (شامبيه) ورفاقه، على الشاشة الصغيرة»، ليطوي تفاصيل ارتبطت بإطلالة شخصيات «الشعبية» في كل موسم رمضاني على شاشتي «دبي الأولى» و«سما دبي» منذ عام 2005.

و الدافع الحقيقي لإيقاف شعبية الكرتون لا يعود لمجرد التغيير، أو مسايرة العصر، حيث يؤكد مبدع وصاحب فكرة العمل: «أردنا أن نتوقف ونحن في أوج تألقنا الفني، ولا يمكن أن نقبل لهذا العمل المرتبط بوجدان الملايين إلا أن يظل جذاباً وفي مكان يليق به في ذاكرة محبيه».

كما وعد المبدع حيدر محمد، بأن يحافظ على الكوادر الشابة التي رافقت طلّة المسلسل عبر أكثر من عقد من الزمان، وتحدت حرجاً اجتماعياً رصدته «الإمارات اليوم» الذين استقبلتهم حينها في مكاتبها بالقوز، ليكشفوا لأول مرة عن وجوههم وشخصياتهم الحقيقية. وتابع: «لن أتخلى عن رفقاء الدرب، سيغيب (شامبيه) و(عتوقة) و(حنفي) وسائر شخصيات الشعبية بعد عرض الجزء الـ12، الذي سيكون بمثابة مسك الختام، لكن أعدكم بألا يغيب الإبداع، وسنفكر في الجديد».

«حان الوقت لأن أتخذ قراراً جريئاً عنوانه (وداعاً شعبية الكرتون)، فلن نقوم بإنتاج أي أجزاء جديدة، والجزء رقم 12 هو نهاية المطاف مع هذه السلسلة».

الإمارات اليوم

Advertisement


H