26 أكتوبر, 2016  

26/10/2016

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن الطموحات التنموية العريضة للدولة، تستوجب مضاعفة الجهد في سبيل ابتكار وتطبيق الحلول الذكية، التي من شأنها تسريع وتيرة تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، والعمل على التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة في شتى ميادين العمل كافة، لاسيما قطاع البناء الذي يشهد نمواً مطرداً يوازي حركة التنمية القوية، التي تشهدها مختلف قطاعات الدولة وفي جميع إماراتها، متابعاً سموه: «لا نريد فقط أن نصل إلى مستويات جديدة من الإنجاز، لكننا نريد ريادتنا في التطوير أن تكون نموذجاً يحتذي به العالم في شتى دروب التنمية».

محمد_بن_راشد

- «الدولة سبّاقة في توظيف أفضل الحلول الذكية، لتعزيز أداء القطاعات الخدمية والتنموية».

- «قطاع التشييد ركيزة أساسية لتنمية اقتصادية واجتماعية طموحة هدفها سعادة الإنسان».

- «وضع معايير قياسية للبناء على مستوى الدولة، تماثل الأحدث والأفضل عالمياً».

- «العمل على التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة في شتى ميادين العمل كافة».


سيف بن زايد

- «من المهم طرح حلول مبتكرة، للتحديات التي نواجهها».

- «نمو مستويات الإنتاجية عنصر رئيس من عناصر النمو الاقتصادي المستدام».

- «مؤشر البناء الذكي يرفع مستويات الإنتاجية في قطاع الإنشاءات».




أخبار الإمارات

Advertisement


H