21 ديسمبر, 2016  

21/12/2016

افتتحت أمس بمدينة العين رسمياً، مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء، التي تعد الأولى من نوعها في العالم لتعليم الصقارة العربية وأخلاقياتها وقواعدها وفنونها العريقة التي ترتبط بالمحافظة على الطبيعة ومعرفة المبادئ الأساسية لفراسة الصحراء، وتعزيز القدرة على التعامل معها.

ويجسد افتتاح المدرسة في زمن قياسي، تأكيد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس نادي صقاري الإمارات، على الدور الذي ستقوم به المدرسة في زيادة الوعي بقيمة الصقارة كتراث وفن إنساني مشترك، وترجمة هذه الأهداف على أرض الواقع، خاصة مع التحاق أول دفعة من المنتسبين بالمدرسة.

وأعرب معالي ماجد علي المنصوري المدير التنفيذي لنادي صقاري الإمارات، أثناء استقبال الدفعة الأولى من المتدربين وأولياء أمورهم، عن سعادته وفخره بهذا الإنجاز.. وقال إن افتتاح المدرسة حدث تاريخي، يسجل ويضاف إلى سجل الإمارات، الذي أصبح كتاباً للفخر، يدرس في كل مكان.



أخبار الإمارات

Advertisement


H