25 ديسمبر, 2016  

20/12/2016

قطعت المرأة الإماراتية أشواطاً كبيرة لترسيخ اسمها فاعلاً رئيساً في المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، وهي بذلك تقدم مثالاً أعلى يحتذى به لأخواتها في العالم العربي.

والإمارات عموماً ودبي بشكل خاص كانت سباقة دائماً في مجال دعم المرأة التي تطمح لأن تدخل عالم الأعمال، من خلال العديد من المبادرات الاجتماعية والريادية، التي من شأنها الارتقاء بالمرأة الإماراتية وتمكينها في المجالات كافة لتكون عنصراً فعالاً في مسيرة التنمية المستدامة للدولة، إضافة إلى ترسيخ مبدأ المساواة الذي يعد محوراً فعالاً في خطط التنمية التي تنتهجها حكومة الإمارات.

وشكلت المبادرات العديدة التي تطلقها حكومة الإمارات من أجل دعم جهود المرأة الإماراتية في ريادة الأعمال، فرصة يمكن للمرأة الإماراتية استغلالها، شريطة امتلاك أفكار مبدعة وقصص فريدة من نوعها، إضافة إلى تجهيز كافة الشروط المناسبة للبدء في مغامرة إطلاق مشروع خاص بها، لديه مستويات عالية من التنافسية.

وتبرهن الإمارات كل يوم إيمانها بدور المرأة في المساهمة ببناء الاقتصاد بقدر أهميتها في بناء المجتمع، فيما ما زالت الدولة مستمرة في دعمها للمرأة بعدة أشكال، بهدف وضعها في مراتب متقدمة في قطاع الأعمال، إذ أن اقتصاد أي دولة يعتمد بشكل أساسي على مدى دعمها للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ولذلك تنبهت الإمارات لهذا العامل منذ البداية.

البيان

Advertisement


H