03 يناير, 2017  

03/01/2017

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات أصبحت شريكاً في رسم مستقبل السياحة العالمية، بما تقدمه من مشاريع متطورة تطرح من خلالها تصورات جديدة لمستقبل قطاع السياحة في المنطقة.

وقال سموه، خلال إطلاق مشروع «دبي هاربور» الاقتصادي السياحي التطويري المتكامل: «بدأنا العام بمشروع ضخم، لنرسل رسالة واضحة بأننا متفائلون اقتصادياً بالعام الجديد، وواثقون بقدراتنا وخططنا وكوادرنا»، مضيفاً في تدوينات عبر «تويتر»: «مع بداية عام جديد، بدأنا العمل على مشروع «دبي هاربور» على مساحة 20 مليون قدم مربعة.

وضم أكبر مرفأ لليخوت في المنطقة ومنشآت سكنية وسياحية». وأشار إلى أن «دبي هاربور سيكون الواجهة البحرية السياحية لدبي، بقدرته على استيعاب مئات الآلاف من السياح القادمين عبر البحر».



البيان

Advertisement


H