24 مارس, 2017  

25/03/2017

نشأت الخيول في المنطقة العربية منذ فجر الخليقة وهي تجوب الصحاري الرملية، واستأنسها البدو الذين عاشوا الى جانبها. العلماء ربما يتجادلون في أصالة سلالة الحصان العربي ولكن لا أحد منهم ينكر ان السجلات تشير الى ان أقدم الخيول المستأنسة عاشت في الجزيرة العربية وآسيا.

التاريخ يتتبع انتشار الخيل العربي حول العالم إما عن طريق الحروب أو التجارة، ومنذ الحروب الصليبية الى فتح "العالم الجديد"، امتاز هذا الحصان الرشيق والسريع على كل السلالات الاخرى بذكائه وقوة تحمله وشجاعته.

سلالات هذه الخيول الصحراوية ظلت ممتدة حتى الآن في أنسال خيول السباقات المهجنة الأصيلة، ويمكن القول ان كل الخيول المهجنة الأصيلة تقريبا يعود نسبها الى واحد من هذه الخيول الثلاثة الفريدة وهي (ذا بايرلي تيرك) و(ذا دارلي اريبيان) و(ذا جودلفين اريبيان)، والحصان "جودلفين اريبيان" – الذي اطلق اسمه على اسطبلات جودلفين للسباقات – عرف بأنه "سيد الميادين" وينتسب له العديد من الخيول الفائزة في السباقات الكلاسيكية.

Advertisement


H