01 أبريل, 2017  

قال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي إن السنوات العشر المقبلة ستشهد التركيز على الطباعة ثلاثية الأبعاد وتكنولوجيا الفضاء، وأعتقد أن الإطار الزمني للصناعات المرتقبة سيتغير وفق تغير التكنولوجيا، والمهم أن نركز على تنمية الكوادر البشرية وأن تكون لدينا عقلية جماعية واعية تتطور باستمرار مع تطور التكنولوجيا وأعتقد أننا لم نر بعد التطور التكنولوجي الحقيقي ومازلنا في البداية وعلينا أن نزيد الطاقة العقلية المبدعة والابتكارية لدولة الإمارات وسنرى خلال الخمس عشرة سنة المقبلة تركيزاً أكبر على تكنولوجيا الفضاء وستدخل شركات حكومية وخاصة في هذا القطاع المهم، وخلال شهر سبتمبر المقبل ستكون لدينا إستراتيجية اتحادية متكاملة لعام 2071 تعتمد على الإنسان والآلة المتطورة، وأعتقد أننا سنولي اهتماماً أكبر خلال السنوات المقبلة للروبوتات وللذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الفضاء ويجب أن يتواكب تعليمنا مع ذلك، لأن كل طالب تخرج من الثانوية لابد أن يكون قادراً على التعامل مع الأكواد، والمهم هنا لدينا نوعية المواطنين ذات الجودة العالية وهنا ليس من المهم عدد سكان الدولة بل جودة سكانها كما أننا بحاجة إلى جامعات أكثر تخصصاً كما يجب أن تكون الحكومة جزءاً من التكنولوجيا الجديدة ولا تكون مستقبلاً لها فقط.

Advertisement


H