04 أبريل, 2017  

بدأت هيئة الصحة بدبي في تطبيق نظام " الباركود " في جميع معاملات الصيدلة والدواء بمستشفياتها ومراكزها الصحية كافة في خطوة غير مسبوقة على مستوى الدولة متخطية بذلك المراحل النمطية والمألوفة لعمليات صرف الدواء.

تأتي هذه الخطوة ضمن جهود الهيئة المبذولة لإحداث الطفرة النوعية المطلوبة في القطاع الصحي بدبي وربطه بأفضل الأنظمة العالمية والتقنيات المتطورة والذكية. وأصبح لكل صنف من أصناف الأدوية " باركود" من شأنه تخفيض احتمالات الخطأ في صرف أي دواء إلى الصفر إضافة إلى تحقيق أعلى معايير سلامة الأدوية المتبعة عالميا.

جاء ذلك بناء على أعمال التنسيق التي أجرتها الهيئة مع كبرى الشركات العالمية المنتجة والموردة للأدوية واستنادا للتقنيات فائقة المستوى التي تستعين بها في إدارة وتنظيم القطاع الصحي وبالتحديد ما يتصل بإدارة الصيدلة والأنظمة الذكية التي تتميز بها هيئة الصحة بدبي.

وقال معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي إن الهيئة تسخر جميع إمكانياتها لمواكبة توجهات الدولة الذكية وحكومة دبي على وجه التحديد .. مشيرا إلى أن صحة دبي لن تدخر وسعا في تطبيق جميع الاشتراطات والمعايير العالمية المعمول بها في قطاع الصحة خاصة ما يتعلق منها بسلامة الدواء ومأمونيته وذلك تحقيقا لرضا المتعاملين وسعادتهم وضمان حصولهم على خدمات عالية الجودة.

و أكد معاليه أن الهيئة تشهد تحولا مهما على طريق أتمتة أنظمتها وخدماتها وربطها بأفضل التجهيزات والتقنيات والتطبيقات الذكية وهي تضع نصب أعينها هدف تعزيز القدرات التنافسية لمدينة دبي في المجال الصحي وتصدر خريطة الخدمات الطبية فائقة المستوى وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي.

ويوفر نظام "الباركود" الحلول الشاملة والذكية في عمليات إدارة قطاع الصيدلة وصرف الدواء معتمدا في ذلك على المعيار العالمي لنظام الباركود" GS1 Standards" و هو النظام العالمي للباركود الأكثر انتشارا و المطبق من قبل أغلبية الشركات العالمية وشركات الأدوية على وجه الخصوص لنظام الباركود .. واقتضى ذلك إلزام جميع شركات و وكلاء و موردي الأدوية بضرورة توريد الأدوية و المستحضررات الصيدلانية للهيئة مرمزة ب" الباركود" حسب النظام العالمي "GS1 Standards " و بتصميم "2D Data Matrix "الذي يعد التصميم الأحدث عالميا و المستخدم في أحدث الأنظمة.

و قال الدكتور علي السيد مدير إدارة الصيدلة في هيئة الصحة بدبي إن " الباركود " قائم على تطبيق نظام " Software " المركزي الذي يدار من قبل إدارة الصيدلة لقراءته والتأكد من استيفائه للأنظمة المعتمدة و طباعة "الباركود" للأدوية التي يتم استيرادها من الخارج مباشرة للهيئة و التي تشكل نسبة محدودة جدا لا تتعدى 10 بالمائة من مجمل الأدوية المخزنية في الهيئة مما لا يشكل أي عبء إضافي على الهيئة.

وأضاف إن نظام " الباركود" متوافق مع نظام" EPIC" و أنظمة الصيدلة الذكية "الروبوت " لافتا إلى أنه يعتبر الخطوة الأولى لمشروع أكبر لضمان سلسلة التوريد و سلامة الأدوية الموردة للهيئة و تفادي أي تزييف و غش بالأدوية حيث سيتم العمل مع مؤسسة "GS1 " في المرحلة المقبلة لضمان سلامة ومأمونية الدواء.

Advertisement


H