06 أبريل, 2017  

احتلت دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في ثمانية مؤشرات تنافسية معنية بالقطاع الاقتصادي، من بينها الكتاب السنوي للتنافسية العالمي، ومؤشر الابتكار العالمي، وتقرير السياحة والسفر العالمي، ومؤشر تنافسية المواهب العالمية.

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الاقتصاد، أمس، بمناسبة زيارة وزير الاقتصاد، سلطان سعيد المنصوري، إلى مقر الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، حيث أكد المنصوري أهمية العلاقة بين الجهتين، مشيراً إلى أن التعاون والعمل المشترك هو المحرك الفعال والمستمر لمثل هذه الزيارات.

ووجه المنصوري فريق عمل الهيئة بالتنسيق مع الفرق العاملة في وزارة الاقتصاد، لتطوير سجل الأعمال الوطني، وإمداد هذا السجل بالدعم المعلوماتي والبيانات الإحصائية لبناء قاعدة بيانات وطنية للأعمال.من جهته، قال المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، عبدالله ناصر لوتاه، إن «هذه اللقاءات الدورية وتقارب فرق العمل المشتركة، هما ما يسرع الإنجازات بصورة مميزة».

وكان فريق عمل الهيئة أطلع المنصوري على ملف تضمن مجموعة من أهم المؤشرات التنافسية والإحصائية العالمية، المتعلقة بالشأن الاقتصادي، ودور وزارة الاقتصاد في تحقيق هذه المؤشرات، والتي تفرعت في 13 تقريراً عالمياً.

وتطرق العرض إلى عمل الفرق التنفيذية المشتركة بين الجهتين والتي تدعم الأجندة الوطنية، وأداء الدولة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، والتي ترتبط بمؤشرات النمو الاقتصادي والإنتاجي في الدولة.

Advertisement


H