10 أبريل, 2017  

أطلق مجلس الإمارات للشباب تقرير "الشباب والتطوع" بالتعاون مع مؤسسة الإمارات، وذلك ضمن مبادرة "بيانات شبابية" التي أطلقتها معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب كجزء من الأجندة الوطنية للشباب التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وبهدف دعم جهود الدولة في عام الخير بتسليط الضوء على جهود الأفراد في خدمة الوطن من خلال التطوع في المجالات كافة.

وتضمن التقرير بيانات المتطوعين المنتسبين لبرنامجي تكاتف وساند في الدولة من ناحية عدد المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 15- 30 سنة والجنس والفئات العمرية.

كما تضمن التقرير ترتيب أكثر ثلاث جامعات في الدولة التي يتطوع طلابها في برامج التطوع تكاتف وساند حيث حلت كليات التقنية العليا في المرتبة الأولى ثم جامعة الإمارات تليها جامعة زايد.

وأظهر التقرير ضمن مؤشر عدد المتطوعين النشطين من الشباب أن أكثر من 33 ألفا و120 متطوعا شاركوا في فرصة تطوعية واحدة منذ العام 2008 وحتى 2016.

وأشار مؤشر الزيادة السنوية للمتطوعين في التقرير إلى ارتفاع عدد المتطوعين بنسبة 494% خلال 9 سنوات حيث كان عدد المتطوعين 19 في برنامجي تكاتف وساند في عام 2007 في حين وصل عددهم إلى 9405 متطوعين خلال عام 2016.

ويهدف التقرير إلى تسليط الضوء حول أعداد المتطوعين في الدولة ضمن برنامجي ساند وتكاتف لبيان أهمية التطوع كأحد الفرص المتوفرة للشباب لاستغلال طاقاتهم ومواهبهم في مجالات التطوع وخدمة الوطن.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي إن مبادرة " بيانات شبابية " التي تم إطلاقها كأحد مبادرات الأجندة الوطنية للشباب تنبع من أهمية توفير أحدث البيانات والإحصاءات الخاصة بالشباب لتسهم تلك البيانات في وضع القرارات وتطوير السياسات المستقبلية للقطاعات التي تخص الشباب.

وأكدت المزروعي أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، عام 2017 عاما للخير رسخ في نفوس الأفراد أن التطوع كممارسة مجتمعية جزء أساسي من كيان المجتمعات ومؤثر رئيس في التنمية الاقتصادية بالإضافة إلى دوره في التلاحم الاجتماعي والتآخي بين الأفراد لذلك جاءت هذه البيانات الشبابية لتوضح لنا حجم العمل التطوعي الذي يؤديه الشباب.

من جانبها قالت سعادة ميثاء الحبسي، نائب الرئيس التنفيذي في مؤسسة الإمارات " نحن فخورون بأن عدد المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم من 15-30 سنة في تزايد ملحوظ ومستمر ففي العشر سنوات السابقة حتى الآن وصل العدد إلى 41 ألفا و930 شابا من خلال برنامجي تكاتف وساند التابعين لمؤسسة الإمارات.

وأضافت "إن ذلك يدل على التزامنا الدائم والثابت في تمكين الشباب وحثهم على المشاركة الفاعلة والإيجابية في المجتمع لتعزيز ثقافة التطوع التي تنشرها قيادة دولة الإمارات الرشيدة برؤيتها الثاقبة والحكيمة والناتجة عن الوعي والمسؤولية المجتمعية في مختلف المجالات سواء كانت إنسانية أو مجتمعية أو حتى مهنية.

يذكر أن مبادرة بيانات شبابية تهدف إلى الوقوف على احتياجات الشباب عبر جمع البيانات والإحصاءات الخاصة به التي من شأنها أن تسهم بشكل كبير في وضع القرارات وتطوير السياسات المستقبلية لقطاع الشباب.

ويمكن للجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة التعاون والمشاركة في المبادرة عبر التواصل عبر الموقع الإلكتروني:

data.youth.gov.ae

أو البريد الإلكتروني:

data@youth.gov.ae

Advertisement


H