15 أبريل, 2017  

رصد تقرير حديث لمنظمة التجارة العالمية تقدم صادرات الإمارات في 2016 للمركز الـ19 ضمن أكبر 30 دولة مُصدِّرة في العالم، لتصبح الأولى عربياً. فيما فقدت السعودية 5 مراكز لتحتل المرتبة الـ27.

وأوضح تقرير الأداء التجاري العالمي، أن صادرات الإمارات تجاوزت السعودية خلال 2016 بقيمة 91 مليار دولار، مقابل زيادة بنحو 63 مليار دولار في 2015.

وبلغت قيمة الصادرات الإماراتية خلال العام الماضي نحو 266 مليار دولار مقابل صادرات بقيمة 175 مليار دولار للسعودية، بينما سجلت صادرات الإمارات خلال 2015 ما قيمته 265 مليار دولار مقابل 202 مليار دولار صادرات السعودية.

وكشفت المنظمة أن 16 دولة بين أكبر 30 دولة مُصدِّرة في العالم، سجلت هبوطاً في الصادرات، وسجلت 22 دولة هبوطاً في الواردات. وتراجعت صادرات الإمارات خلال 2016 بنسبة 2% لتحتل المرتبة 19 متقدمة مركزاً واحداً عن 2015.

ووفقاً للتقرير، سجلت صادرات 16 دولة من قائمة الـ 30 تراجعاً خلال 2016، واستقرت صادرات 4 دول، فيما حققت 3 دول نمواً 1%، و7 دول نمواً بأكثر من 1%.

وتوقعت المنظمة أن تتوسع التجارة العالمية بنسبة 2.4% في عام 2017، لكن بسبب حالة عدم اليقين بشأن المستقبل القريب للتطورات الاقتصادية والسياسة، وضع مختصو المنظمة هذا الرقم داخل مدى بين 1.8% إلى 3.6%. أما في عام 2018، فقد تنبأت المنظمة بأن تنمو التجارة بين 2.1 و4%. وتوقع تقرير منظمة التجارة العالمية، زيادة التجارة العالمية خلال 2017، بنسب بين 1.8% إلى 3.6%، بسبب حالة عدم اليقين بشأن المستقبل القريب للتطورات الاقتصادية والسياسة.

وكشف تقرير الأداء التجاري العالمي، أن المنظمة تتوقع زيادة معدلات التجارة خلال 2018 بنسب بين 2.1% إلى 4%.

ولم تظهر السعودية هذا العام ضمن قائمة أكبر المستوردين الـ 30 في العالم بعد أن شغلت الموقع 27 في عام 2015 باستيرادها سلعاً بقيمة 172 مليار دولار «المركز 29 عام 2014». ومثلت صادرات الدول الـ 30، نحو 84.3% من قيمة الصادرات العالمية، أو ما يُعادل 13 تريليوناً و458 مليار دولار. وبلغت القيمة الكلية لصادرات العالم 15 تريليوناً و955 مليار دولار.

Advertisement