15 يوليو, 2017  

تحرص المواطنة فاطمة البلوشي، وهي من أصحاب الهمم، على الاندماج في المجتمع عبر المشاركات في الفعاليات والمبادرات الخيرية التي ينفذها برنامج «تكاتف» التطوعي وبعض المؤسسات الخيرية في رأس الخيمة.

وقالت البلوشي (24 سنة)، لـ«الإمارات اليوم»، إن إصابتها بشلل الأطفال لم تمنعها من الاندماج والمشاركة في الفعاليات والمبادرات المجتمعية خلال المناسبات الوطنية والدينية.

وأوضحت أنها شاركت، خلال شهر رمضان الماضي، في مبادرة برنامج «تكاتف» لتوزيع وجبات الإفطار على السائقين الصائمين عند التقاطعات والشوارع الرئيسة، لافتة إلى أنها تعتبر مشاركتها في المبادرات المجتمعية سرّ سعادتها ونجاحها في حياتها.

وأضافت أنها عملت منسقة لشركة خاصة، بالتعاون مع جمعية الرحمة الخيرية، لتوزيع وجبات غذائية على الأسر المحتاجة في رأس الخيمة.

وأشارت إلى أنها قادت فريقاً من المتطوعين يوزع 800 علبة، يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، على الأسر في المراكز التجارية برأس الخيمة لتعبئتها بالوجبات الغذائية.

وأضافت أن الفرق التطوعية تقوم بتسلّم وجبات الطعام من الأسر ليتم فحصها وتوزيعها لاحقاً، بالتعاون مع جمعية الرحمة للأعمال الخيرية، على الأسر المحتاجة، معتبرة أن المشاركة المجتمعية أفضل وسيلة لدمج أصحاب الهمم في المجتمع.

وذكرت البلوشي أنها تدرس في مركز تعليم الكبار للحصول على شهادة الثانوية العامة، بعدما تأخرت عن الدراسة خلال السنوات الماضية لأسباب صحية.

وأشارت إلى أنها أول متطوعة من أصحاب الهمم على مستوى الإمارة تعمل في المجال الخيري والمؤسسي، وهدفها تحفيز أصحاب الهمم على الاندماج في المجتمع عبر المشاركة في الفعاليات والمبادرات الوطنية والدينية.

Advertisement


H