31 يوليو, 2017  

دعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع حجاج بيت الله إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية تتمثل في مراجعة الطبيب أو المركز الصحي للتأكد من قدرة الشخص على أداء فريضة الحج خاصة إذا كان يعاني من أمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو الربو أو أي أمراض أخرى.

ونصحت الوزارة الأشخاص الراغبين في أداء الفريضة بالتوجه إلى إدارة الطب الوقائي أو أي مركز صحي قبل السفر بـ 4 إلى 6 أسابيع على الأقل لأخذ التطعيمات الوقائية اللازمة مثل اللقاح ضد التهاب السحايا الذي يعتبر شرطا أساسيا لمنح تأشيرة الدخول إلى المملكة العربية السعودية إضافة إلى التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية ولقاح المكورات الرئوية للوقاية من الالتهاب الرئوي للأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة وكذلك لكبار السن.

وشملت الإجراءات الوقائية مجموعة نصائح وإرشادات للمسافرين والأدوات الضرورية والتأكد من حمل البطاقة الشخصية والصحية على الدوام والحرص على فتح النوافذ وتجديد الهواء والمحافظة على نظافة المقر والتغذية السليمة وتجنب الإكثار من تناول الأطعمة المالحة والمحلاة تجنبا للشعور بالعطش والحرص على غسل الخضروات والفواكه جيدا بماء نظيف والتي يحبذ تقشيرها قبل طبخها أو تناولها .. إضافة إلى الحرص على طهي الطعام جيدا والتأكد من نضجه قبل تناوله والتأكد من عدم حفظ الطعام المطهي لأكثر من ساعتين في درجة حرارة الغرفة.

كما شملت الإجراءات الوقائية لحجاج بيت الله مجموعة نصائح وإرشادات للوقاية من النزلات المعوية ومرض " الزيكا " الذي ينتقل المرض بشكل رئيسي من خلال لدغ البعوض إذا كان الشخص مسافرا /أو موجودا/ في دولة منتشر بها المرض وكذلك كيفية تجنب ضربة الشمس التي تحدث عند التعرض إلى الجو الحار لفترات طويلة وفقدان كمية كبيرة من السوائل والأملاح في العرق من دون تعويض وإهمالها قد يؤدي إلى الوفاة نتيجة فشل وظيفة الكلى أو القلب ونصائح للوقاية من أمراض الجهاز التنفسي.

كما نصحت وزارة الصحة ووقاية المجتمع والهيئات الصحية في دولة الإمارات كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 60 عاما وما فوق والمصابين بالأمراض المزمنة والأطفال والنساء الحوامل والذين يعانون من نقص المناعة بتأجيل مناسك الحج أو العمرة لهذا العام حرصا على سلامتهم.

وأشارت الوزارة إلى أهمية التأكد من استكمال الأطفال لتطعيماتهم الأساسية في حالة اصطحابهم للحج ومراجعة مركز تطعيم الأطفال مع اصطحاب شهادات التطعيم الخاصة بكل طفل لمراجعتها من قبل المختصين لإجراء اللازم مع ملاحظة أنه من الأفضل عدم اصطحاب الأطفال للحج أو العمرة إلا للضرورة وذلك من أجل تفادي تعرضهم لأي حوادث أو أمراض.. داعية إلى متابعة ما يستجد من معلومات حول الأمراض من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع والهيئات الصحة.. ومراجعة أقرب مركز صحي في حال ظهور أي أعرض مرضية تنفسية خلال 14 يوما بعد العودة من الحج أو العمرة.

Advertisement


H