13 أكتوبر, 2017  

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات والقيادة العامة لشرطة دبي، عن بدء سريان قرار خفض السرعة القصوى لشارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات من 120 كم/ساعة إلى 110 كم / ساعة على امتدادهما في الجزء الواقع داخل إمارة دبي، وذلك بدءاً من غداً الاحد 51 أكتوبر الجاري، في إطار جهود الجانبين في الحد من الحوادث المرورية وضمان سلامة مستخدمي الطريق.

وأكدت الهيئة أنه يتم مراجعة السرعات القصوى على بعض الطرق الحيوية والرئيسة في إمارة دبي بشكل دوري، لرفع أو خفض مستوى السرعات، وذلك حسب وضع وحالة الطريق والبيئة المحيطة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين المعنيين، حيث تم التنسيق بين الهيئة والقيادة العامة لشرطة دبي لاتخاذ جملة من التدابير والإجراءات الوقائية حفاظاً على سلامة مستخدمي الطريق، منها تغيير اللافتات التي تحدد السرعة القصوى إلى 110 كم/ الساعة في الساعة بدلا من 120 كم/ساعة، بالإضافة إلى اللوحات الإرشادية والتوعوية التي تنظم بدورها العلاقة المرورية بين مستخدمي الطريق، وفق أفضل المعايير والأساليب المطبقة عالمياً، لتنقل آمن وسهل للجميع.اً في النظام المالي العالمي، حيث حلت كل من دبي وأبو ظبي ولوكسمبورج ضمن المراكز المالية الـ 25 الأولى في العالم في أحدث تصنيفات مؤشر المراكز المالية العالمية الذي نشر في سبتمبر 2017. ويصنف المؤشر القدرة التنافسية للمراكز المالية في جميع أنحاء العالم، ما يعكس مكانة الإمارات العربية المتحدة ولوكسمبورج وتركيز البلدين على تطوير قطاعات الخدمات المالية القوية لديهما.

Advertisement


H