14 يناير, 2018  

دبي، 14 يناير 2018: افتتحت سعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، صباح اليوم معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2018"، أكبر معرض في مجال الطباعة واللوحات والتصميمات الإعلانية في منطقة الشرق الأوسط. ويستضيف المعرض أكثر من 300 جهة عارضة إقليمية ودولية من 35 بلداً حول العالم لاستكشاف الفرص المتاحة في المنطقة، والاستثمار في هذا القطاع البالغة قيمته 129 مليار درهم إماراتي.

وقامت سعادة منى المرّي بجولة في المعرض، رافقها خلالها عبدالرحمن فلكناز، رئيس مجلس إدارة شركة "إنترناشيونال إكسبو كونسلتس"، الجهة المنظمة للمعرض، وشملت الجولة عدداً من أجنحة الدول المشاركة أطلعت خلالها على جانب من المنتجات والحلول المتطورة التي تقدمها كبرى الشركات العالمية في هذا المجال.

وأكدت سعادتها أهمية قطاع الطباعة والإعلان لمواكبته حركة التنمية ضمن مختلف قطاعات الدولة، علاوة على النمو المطرد لهذا النشاط المرتبط بكافة القطاعات الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والدولي، في الوقت الذي تمثل فيه دبي البوابة المثالية للشركات العالمية العاملة في هذا المجال إلى أسواق المنطقة.

ويقدم معرض "الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2018"، منتجات وحلولاً تتجاوز قيمتها 250 مليون درهم إمارتي. ويقام المعرض خلال الفترة بين 14 - 16 يناير 2018 في القاعات 4 و5 و6 و7 و8 من مركز دبي التجاري العالمي.

ومن العلامات التجارية الرائدة التي تعرض حلولها في المعرض: "كانون الشرق الأوسط"، و"إبسون"، و"كوبترا جرافيك"، و"ساين تريد"، و"ماسون لايت"، و"فليكس أوروبا"، و"جاكيز"، و"أوكي يوروب"، و"ويل كير إنفوتيك، و"بلو راين"، و"الإمارات للكومبيوتر"، وغيرها من العلامات التجارية التي ستكشف النقاب عن بعض من أحدث ابتكاراتها خلال المعرض.

وبهذه المناسبة، قال عبدالرحمن فلكناز، رئيس مجلس إدارة شركة "إنترناشيونال إكسبو كونسلتس": "نحتفل في معرض "الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2018" بمسيرة حافلة امتدت لأكثر من عشرين عاماً جمع المعرض خلالها أبرز القادة والمبتكرين في هذا القطاع. وتقدر قيمة قطاع الطباعة واللوحات الإعلانية في دولة الإمارات وباقي دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنحو 35,1 مليار دولار أمريكي في عام 2017، ومن المتوقع أن يشهد نمواً سنوياً عبر قطاعاته المختلفة بنسبة 9,0% لتصل قيمته إلى 54,0 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2022. وتعد الاستثمارات الحكومية الكبيرة في البنية التحتية ونمو مؤسسات التجزئة الكبيرة ومراكز التسوق عاملاً أساسياً في حفز هذه السوق. وباعتباره أكبر معرض من نوعه في المنطقة، يهدف معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية إلى دعم نمو هذا القطاع وأصحاب المصلحة فيه".

ويعتبر "معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية" منصة متكاملة تتيح للقطاع إمكانية التفاعل مع صانعي اللوحات الإعلامية ومحترفي الطباعة والمنتجين في هذا المجال، والمهندسين المعماريين، والوكالات الإعلامية، ومطوري العقارات، واستشاريي العلامات التجارية.

من جانبه، قال شريف رحمن، الرئيس التنفيذي لشركة "إنترناشيونال إكسبو كونسلتس": "إن زيادة عدد الزوار التجاريين المسجلين مسبقاً يعتبر بمثابة مقياس مهم للمكانة المتنامية التي يحظى بها معرض "الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية"، ويسرنا أن نرى تقدماً ملحوظاً في دورة هذا العام منذ اليوم الأول". وأضاف رحمن: "بات المعرض اليوم منصة رئيسية لإطلاق أحدث التقنيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واستقطاب أعداد متزايدة من الزوار سنوياً. وقد طرح المعرض مجموعة مميزة من أحدث ابتكارات المنتجات التي ستدخل السوق هذا العام، ونحن واثقون بأننا سنشهد خلال اليومين القادمين حجماً كبيراً من الصفقات التجارية".

ومن العلامات التجارية الأخرى التي تعرض منتجاتها في "معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية 2018 "هيليوزيد اوس"، و"موتو"، و"سابازو"، و"إيه دي إس لمواد الإعلان"، و"ألفا آرت"، و"سترينغز إنترناشيونال"، و"التركيز لتجارة القرطاسية"، و"أمازون نيون"، و"ديزيرت ساين"، و"كيميكا فرانس"، و"ديناجراف"، و"فريمبكس"، و"أورافول يوروب"، و"ماجيك للتجارة"، و"برايم ساين إنترناشيونال ليمتد"، و"ستارفلكس"، و"طالب للتجارة"، و"فيرسيداج إندوتكس المحدودة".

وأضاف رحمن: "كما هو الحال دائماً، نستضيف خلال المعرض أبرز المبتكرين والعارضين في القطاع، ونقدم أفضل الابتكارات والتقنيات في مجال الطباعة واللوحات الإعلانية. ويتضمن المعرض أجنحة أكثر تخصصاً لتلبية الاحتياجات المتطورة في مجال اللوحات الرقمية والتجزئة والمنسوجات والتشطيبات والتصنيع، وبالتالي توليد مستويات كبيرة من الف

Advertisement


H