21 فبراير, 2018  

دبي، 21 فبراير 2018: أعلن سعادة مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن الهيئة ستكشف النقاب خلال مشاركتها في شهر الإمارات للابتكار، عن النموذج الأولي لتصميم الهايبرلوب الذي يعرض لأول مره في العالم، بالتعاون مع شركة فيرجن هايبرلوب ون، كما ستعرض الهيئة حزمة من المبادرات مثل وحدات التنقل ذاتية القيادة، ومؤشر الابتكار في التنقل الحضري.

وقال الطاير: يأتي إطلاق هذه المبادرات تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله)، بتحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، كما يأتي في إطار جهود هيئة الطرق والمواصلات، لتوفير مواصلات ذاتية القيادة، من خلال إجراء الاختبارات التقنية الخاصة بوسائل النقل ذاتية القيادة في بيئة دبي المناخية، وذلك ترجمة لاستراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، التي تهدف لتحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة، من خلال وسائل المواصلات المختلفة، بحلول عام 2030، إلى جانب تحقيق التكامل بين وسائل النقل الجماعي، وبين السعادة للسكان من خلال توفير قنوات سهلة وسريعة ومبتكرة للنقل والمواصلات، تدعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة، في أن تكون ضمن أفضل 20 دولة عالمية، في مؤشر الابتكار العالمي بحلول عام 2021.

هايبرلوب

وأضاف: تعد مبادرة الهايبرلوب ضمن مبادرات الهيئة في إطار برنامج مسرعات دبي المستقبل، حيث قطعت الهيئة مع شركة فيرجن هايبرلوب ون، شوطاً كبيراً في دراسة جدوى المشروع من الجوانب الفنية والهندسية والاقتصادية، وتحديد الخطوط التي يمكن لتقنية الهايبرلوب أن تعمل عليها، وصولاً إلى تصميم النموذج الأولي للهايبرلوب الذي يعرض لأول مره في العالم، وتتميز تشطيباته الداخلية بالفخامة والرفاهية، وجرى تزويده بأحدث تقنيات وسائل بث وعرض المعلومات والمواد الترفيهية، كما زود بمقاعد من الجلد، وتستخدم تكنولوجيا الهايبرلوب نظام الدفع الكهرومغناطيسي لتسريع نقل الركاب والبضائع، وذلك من خلال أنبوب فارغ من الهواء، وصمم النظام بحيث يساعد على رفع المركبة عن المسار بشكل بسيط داخل الأنبوب وتحركها بسرعة تصل إلى 1200 كيلومتر في الساعة، حيث يمكن للهايبرلوب قطع مسافة بين دبي وأبوظبي في 12 دقيقة، ويمكنه نقل 10000 راكب كل ساعة في الاتجاهين.

وأكد الطاير أن تكنولوجيا الهايبرلوب ستؤثر عند تطبيقها مستقبلاً في جانب تخطيط المدن وتوفير مساحات المواقف، حيث ستتغير خريطة انتقال الركاب بين الوجهات المختلفة داخل المدينة، وكذلك بين المراكز اللوجستية كالمطارات والموانئ، كما أنها ستغير منظومات الشحن.

وحدات التنقل

وأوضح سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين، أن الهيئة ستعرض خلال فعاليات شهر الإمارات للابتكار مشروع وحدات التنقل ذاتية القيادة التي أعلنت الهيئة بدء اختباراتها الأولية في القمة العالمية للحكومات، وتعد هذه الوحدات الأولى من نوعها في العالم، وجرى تصميمها لقطع مسافات قصيرة ومتوسطة، في مسارات معينة ومحددة، وذلك باقتران الوحدات مع بعضها خلال فترة تتراوح بين 15 و20 ثانية، وانفصالها عن بعضها بناءً على وجهات الركاب خلال 5 ثوان، وتستخدم وحدات التنقل ذاتية القيادة كاميرات وتقنية الكهروميكانيكية للقيام بعمليات الاقتران والانفصال، ويمكن تفعيل هذه الخاصية أثناء الحركة دون الحاجة إلى التوقف، وتتسع كل وحده لعشرة ركاب (6 جلوساً و4 وقوفاً).

كما ستعرض الهيئة مؤشر الابتكار في التنقل الحضري، الذي يهدف إلى تعظيم الاستفادة من خلال التعاون بين المدن، وإجراء المقارنات المعيارية في مجال الابتكار في التنقل، وتوفير شبكة معلوماتية عن المدن المتقدمة في مجال التنقل المبتكر، وتصنيف ومقارنة مختلف ركائز ابتكار التنقل التي يقيسها مؤشر الابتكار في المناطق الحضرية، وصولاً للتحسين والتطوير الذاتي، من خلال تبادل الخبرات، واستخدام المؤشرات المشتركة، وكذلك استراتيجية الهيئة للتنقل ذاتي القيادة، التي تنسجم مع استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، وستتضمن مشاركة الهيئة في شهر الابتكار تنظيم معرض في مبنى الهيئة، يشتمل على تطبيق استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، ضمن مشاريع الهيئة، والمشاريع المستقبلية في النقل، وتنظيم مختبر للابتكار، إلى جانب ورش العمل والمحاضرات التي يشارك فيها خبراء ومتحدثون عالميون.

مشروع واعد

وأشاد سعادة روب لويد الرئيس التنفيذي لفيرجن هايبرلوب وان، بالدعم الكبير الذي قدمته هيئة الطرق والمواصلات لتقنية الهايبرلوب، وقال نحن سعداء بالكشف عن النموذج الأولي لتصميم الهايبرلوب والتقنية الجديدة مع الهيئة، وأضاف: سيكون تركيزنا في العام

Advertisement