27 فبراير, 2018  

دبي، 27 فبراير 2018: تطلق هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، النسخة الخامسة من موسم دبي الفني الذي سيعقد تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، ويمتد خلال شهري مارس وأبريل 2018.

ويعتبر موسم دبي الفني المبادرة الشاملة تجمع تحت مظلتها مختلف الفعاليات والأنشطة الإبداعية التي تحتضنها دبي لمدة شهرين، ويقدم العديد من الأحداث والفعاليات الفنية والثقافية الرائدة، بما في ذلك "مهرجان طيران الإمارات للآداب"، و"معرض سكة الفني"، و"آرت دبي"، إلى جانب المئات من المبادرات الأخرى.

وقال سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: "يشهد موسم دبي الفني نموًا مضطرداً على مر السنين بفضل الاستجابة الإيجابية من الجمهور والمجتمع الفني للإمارة. ولا يزال العدد المتزايد من المشاركين والمبادرات والشراكات الجديدة التي تجمع بين الفنانين والزوار من جميع أنحاء العالم للاحتفال بالمواهب والإبداع والابتكار والتنوع الثقافي. وبفضل أجندتنا الغنية بالمبادرات والفعاليات الرئيسية، سيسهم الموسم في دعم الحراك الثقافي في الدولة، من خلال رعاية المواهب الوطنية والمحلية ودعمها، والاحتفال بالفنون المزدهرة والمشهد الإبداعي في الإمارات، بالتناغم مع جهود دبي للثقافة من أجل تعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب ".

وسيبدأ موسم دبي الفني 2018 مع مهرجان طيران الإمارات للآداب، وهو أكبر احتفال بالكلمة المكتوبة على مستوى منطقة الشرق الأوسط بالتعاون مع دبي للثقافة كشريك استراتيجي، وستتواصل فعالياته من 1 - 11 مارس في فندق "إنتركونتيننتال فستيفال سيتي". ويكمل المهرجان شهر القراءة الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في شهر مارس، حيث يضم أكثر من 200 جلسة، يشارك فيها 180 مؤلفًا لأكثر الكتب مبيعًا في العالم.

وبالتزامن مع مهرجان طيران الإمارات للآداب، ستنطلق النسخة الرابعة من مهرجان "دبي كانْفَس" لتسليط الضوء على الواهب الإبداعية في دبي، من خلال تحويل الأماكن العامة في "لا مير" إلى "لوحات فنية" أمام الفنانين للإبداع وعرض أعمالهم. ويجمع هذا المهرجان الفني أعمال كبار فناني الرسم بالأبعاد الثلاثية حول العالم، في الوقت الذي يوفر منصة لأنواع الفن المبتكرة الأخرى.

وفي 14 مارس، سيحتفل "أوبرا غاليري دبي" في مركز دبي المالي العالمي بالذكرى السنوية العاشرة في المنطقة، من خلال افتتاح معرض لأعمال الفنان الإسباني مانولو فالديس. وسيحظى المعرض بالدعم من السفارة الإسبانية، وسيقام لمدة شهر، وبعدها ستبقى خمس من منحوتات فالديس في المساحات الخرجية في مركز دبي المالي العالمي، وستعرض لمدة عام كامل.

ويستمر الموسم مع أسبوع الفن من 17 - 24 مارس، والنسخة الثامنة من "معرض سكة الفني" من 17 - 26 مارس في حي الفهيدي التاريخي، ويتبعه "آرت دبي"، أكبر معرض فني دولي في المنطقة خلال الفترة من 20 - 24 مارس. ويشارك في معرض سكة الفني عدد من الفنانين والمواهب الناشئة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وسيتم عرض أكثر من 43 عملاً فنيًا في مجموعة متنوعة من المعارض الداخلية والخارجية والمراكز الفنية، مع تنظيم ورش العمل وفعاليات للأفلام والموسيقى والفنون المسرحية، ما يعكس التزام دبي للثقافة لرعاية المواهب المحلية والاحتفال بها.

وسيشهد موسم دبي الفني عودة "ليالي الفنون في مركز دبي المالي العالمي"بالتعاون مع دبي للثقافة كشريك ثقافي، وبرامج "السركال أفنيو جالري نايت" في 19 مارس، لتكون هاتان المنطقتين الرئيسيتين في دبي محورًا للأنشطة الفنية والمعارض ووجهة للمواهب.

ومن أبرز الفعاليات الجديدة لموسم دبي الفني "فان غوخ ألايف- ذي إكسبيرينس"، وهو معرض فني شهير يجوب العالم، وسيتوقف في دبي خلال الفترة من 11 مارس إلى 23 أبريل. وسيكتشف الزوار أكثر من 3000 صورة يتم عرضها على الجدران بأجهزة العرض عالية الوضوح، فضلاً عن الموسيقى التصويرية الكلاسيكية التي تم إبداعها خصيصًا، والتي يمكنهم الاستمتاع بها في أثناء اطلاعهم على عدد من الأعمال الأكثر شهرة التي أبدعها الفنان العالمي فان غوخ.

بالإضافة إلى ذلك، ستكون الفرصة متاحة أمام عشاق الموسيقى خلال موسم دبي الفني للاستمتاع بالعروض التي تقدمها "أوركسترا أطباء العالم" في 22 مارس في دبي أوبرا لمدة ليلة واحدة فقط، حيث سيستبدل فريق من الأطباء من جميع أنحاء العالم معاطفهم البيضاء، لتقديم حفلة موسيقية خيرية في دبي.

وسيضم موسم دبي الفني أحداثًا رئيسية أخرى، تشمل جوائز حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في 12

Advertisement