26 يونيو, 2018  

نجح فريق طبي من قسم جراحة المخ والأعصاب في مستشفى رأس الخيمة من إنقاذ رضيع من الجنسية النيجيرية يبلغ من العمر 4 أشهر ، اتضح أن الطفل يعاني من تراكم للسائل النخاعي داخل الدماغ مع ورم متفاقم في الرأس مما أدى لاضطراب النمو والعجز عن أداء الأنشطة البدنية والعقلية. تمكن الفريق الطبي المختص بكفاءته الطبية وخبرته الواسعة من علاج الرضيع بإجراء عملية جراحية معقدة استمرت حوالي ساعة ونصف، حيث استعاد المريض وعيه على الفور، ووصف الأطباء له دواءً مضاداً للنوبات ليستعمله لفترة قصيرة تفادياً لحدوث أي نوبة بعد الجراحة.

ومن الجدير ذكره أنه تم استقبال الرضيع "محمد" البالغ من العمر أربعة أشهر من الجنسية النيجيرية وأسرته قادمين من موطنهم للعلاج السياحي في مستشفى رأس الخيمة، وفور وصول الرضيع تم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وتبين أنه يعاني من ورم متفاقم في رأسه نتيجة تراكم مفرط للسوائل في الدماغ ما أدى إلى تدهور وظائف الدماغ حتى فقد الطفل القدرة على الابتسام وأصيب بتشوش في النظر.

على الرغم من صغر سن الرضيع الذي لا يتجاوز بضعة أشهر تمكن الفريق الطبي المختص من تشخيص المرض وإتمام العملية الجراحية بنجاح إذ أنه يعاني من حالة تُعرف "باستسقاء الدماغ الخلقي" حيث يتراكم السائل داخل الدماغ إما بسبب انسداد ما أو عدم قدرة الجسم على امتصاص الماء.

Advertisement


H