24 يوليو, 2018  

يتأهب مهرجان ليوا للرطب في دورته الحالية، لدخول عالم موسوعة غينيس للأرقام القياسية، عن طريق "أكبر حبة رطب" في العالم والتي يضمها المعرض التراثي للمهرجان.

حيث يحتفل المهرجان في كل عام بمختلف الأعراف والتقاليد التراثية الإماراتية، ولا سيما شجرة النخيل التي تحتل موقعاً بارزاً في التراث الإماراتي الأصيل والذاكرة الجماعية للمجتمع الإماراتي منذ آلاف السنين. ويستقطب المهرجان ما يقارب الـ 70 ألفاً من السياح والزوار من مواطنين ومُقيمين من مختلف إمارات الدولة. ويضم المهرجان في دورته الجديدة العديد من الفعاليات الشعبية والتراثية والفنية، بعدد جوائز يبلغ 220 جائزة بمجموع ما يزيد عن 6 مليون درهم.

يذكر أن مهرجان ليوا للرطب سجل اسمه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في الدورات السابقة عندما تم تسجيل أكبر طبق للرطب في العالم يضم أنواعاً مختلفة من رطب ليوا ضمن الموسوعة.

Advertisement


H