25 يوليو, 2018  

دبي، الأربعاء 25 يوليو 2018:اكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة /ام الامارات/أن تدشين المرحلة الثانية من مشروع موسوعة المرأة الإماراتية "بوابة المستثمرين" جاء لتأكيد دورنا جميعا في تفعيل المسؤولية المجتمعية، والذي يحتم علينا وضع الأطر التي تسهم في دعم مشاريع تمكين المرأة والتحليق بها الى الأعلى، لضمان الحفاظ على دور المرأة الريادي في مختلف المجالات لتصبح المرأة الإماراتية شريكاً حقيقياً فاعلاً في برامج وخطط التنمية المستدامة بالدولة.

وأشارت سموها أن المرأة الإماراتية حققت العديد من الإنجازات والمكاسب المتميزة في إطار النهج الذي رسمته القيادة الرشيدة، وحظيت قضاياها باهتمام مجتمعي كبير من خلال وضع استراتيجيات لتمكين وريادة المرأة موضحة الى ان موسوعة المرأة الإماراتية تعد خطوة مهمة وداعمة لرصد تكامل الأدوار لجهود المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني لتحقيق الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة الإماراتية ولإبراز دور المرأة وتنمية قدراتها وصقلها وتمكينها في كافة المجالات .

ودعت ام الامارات جميع المؤسسات الى ضرورة تضافر الجهود وتكامل الأدوار بين المؤسسات بمختلف القطاعات لتعزيز ما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات ومكاسب والمساعدة في تمكين المرأة الاماراتية.

وأعربت ام الامارات عن أملها بأن تحقق هذه الموسوعة الطموحات التي وضعت من أجلها وأن تعمل على تعزيز دور المرأة الريادي في مختلف المجالات، بحيث تصبح المرأة الإماراتية شريكا حقيقيا فاعلا في برامج وخطط التنمية المستدامة بالدولة. من جانبها اكدت سعادة نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان المراة الاماراتية سجلت حضوراً فاعلاً في كافة المجالات وأثبتت جدارتها في الدفع بمسيرة التنمية المستدامة، فجاءت توجيهات ام الامارات باطلاق موسوعة المرأة الإماراتية في ابريل من هذا العام لاستحداث أرشيف وطني الكتروني يكون بمثابة مرجعية رئيسية لمتخذي القرار والجهات والباحثين والمهتمين بكافة قضايا وشؤون المرأة الإماراتية.

وأوضحت سعادة نورة خليفة السويدي ان "بوابة المستثمرين" تعد جزء لا يتجزأ من مشروع موسوعة المراه الإماراتية التي نسعى من خلالها الى خلق فرص للحصول على دعم وتمويل المشاريع من قبل القطاع الخاص من منطلق تنفيذ مبدأ المسؤولية المجتمعية الداعمة لمبادرات وبرامج ومشاريع تمكين المراه. ، فأننا نشهد كل يوم إضافة لبنة جديدة إلى مسيرة المرأة الإماراتية المتميزة التي وضع أساسها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه، ودعمت جهود تمكينها رائدة النهضة النسائية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والقيادة الرشيدة في دولة الامارات العربية المتحدة. لقد عمل الاتحاد النسائي العام منذ التأسيس في عام 1975على رسم السياسات ووضع البرامج والمبادرات والخطط الاستراتيجية حيث تم تدشين اول استراتيجية على مستوى دول الخليج لتقدم المراه في عام 2002.

وتضمنت 8 محاور رئيسية التعليم، الصحة، التشريع، البيئة، الاعلام ،الاقتصاد، التمكين الاجتماعي، التمكين السياسي واتخاذ القرار. وبعد مرور اكثر من عقد إرتى الاتحاد النسائي العام ضرورة تحديث الاستراتيجية لتتوافق مع المستجدات الحالية وتتماشى مع رؤية الحكومة 2021.فاطلقت ام الامارات الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المراه الاماراتية 2015-2021 والتي يسعى الاتحاد النسائي العام مع الشركاء من خلالها الى رفع مؤشرات التنافسية الدولية بتمكين المجتمع عن طريق المرأة. وأكدت على أهمية دور القطاع المصرفي الحيوي والرائد في مجال دعم المرأة وإتاحة الفرص امامها لتتبؤا المكانة اللائقه في مجال ريادة الاعمال.

كما نامل ان تكون هذه التجربة ضمن افضل الممارسات الدولية في جانب تكامل الأدوار وتوحيد الجهود بين الجهات العاملة في الدولة في مجال تمكين المراه. وتزامنا مع تدشين المرحلة الثانية تم عقد ورشة عمل " دور المصرف المركزي في تفعيل دور المرأة في القطاع المصرفي" بمشاركة 53 مسؤول من القطاع المصرفي بالدولة بحضور 28 بنك.

والقت نورة عبدالرحمن البستكي من مصرف الامارات المركزي كلمة اشادت فيها باهتمام سمو الشيخة فاطمة ام الامارات بالمراة الاماراتية ودعمها لها بكل الامكانيات وتوفير الوسائل والسبل التي تمكنها من دخول كافة القطاعات . وقدمت احصائيات لمصرف الامارات المركزي عن نسبة النساء العاملات بالمصرف واهتمامه بتمكين المراة في هذا القطاع والعمل على اش

Advertisement


H