26 يوليو, 2018  

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن استعدادها التام لإطلاق أول قمر صناعي تم بناؤه داخل مختبرات الأبحاث وعلوم الفضاء في مدينة دبي، تحت إشراف مهندسين إماراتيين، وهو القمر الصناعي "خليفة سات" الذي سينطلق إلى مداره قبل نهاية العام، وسيكون الانطلاق من قاعدة إطلاق الصواريخ من اليابان.

وتطلق الإمارات قمراً صناعياً آخر لخدمة الجوانب التعليمية خلال الأشهر القليلة المقبلة، لترتفع بذلك عدد الأقمار الصناعية التي تديرها الإمارات إلى 10 أقمار متعددة الاستخدامات، فيما ارتفعت قيمة استثمارات الإمارات في القطاع لتبلغ أكثر من 22 مليار درهم.

ويعد الهدف الرئيسي من تطوير وتصنيع خليفة سات داخل مركز محمد بن راشد للفضاء، هو المساهمة في تحفيز الكفاءات الإماراتية الشابة، وخلق فرص توظيفية متنوعة لهم، ووضع حجر الأساس لصناعة الأقمار الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويوفر خليفة سات صوراً عالية الوضوح لسطح الأرض لتلبي مختلف الأغراض التي تشمل رصد التغيرات البيئية، وتقديم المساعدة لجهود الإغاثة في حالات الكوارث الطبيعية كلما استدعت الحاجة

Advertisement


H