30 يوليو, 2018  

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" محمية وادي الوريعة بإمارة الفجيرة إلى الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي في 26 يوليو 2018، لتصبح بذلك ثاني محمية في الدولة بعد محمية مروح الطبيعية في إمارة أبوظبي.

وأشاد المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة بإن اختيار المحمية ضمن الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي التابعة لليونسكو يأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وولي عهده الشيخ محمد بن حمد الشرقي بالاهتمام بالبيئة والتي أفضت إلى تحقيق هذا الإنجاز الوطني المشرف حسب ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات وام.

وتزخر محمية وادي الوريعة بتنوع بيولوجي فريد من المنحدرات الصخرية والأنهار والتشكيلات الصخرية ، وتضم تنوعاً طبيعياً يشمل حوالي 652 نوعاً من الحيوانات و 208 أنواع من النباتات ، وتعتبر المكان الوحيد في الإمارات الذي يحتوي على زهرة الأور كيد.

يذكر أن الوادي قد أطلقت تسميته نسبة إلى نبات الورع، وهو الاسم المحلي لنبات القصب، الذي ينتشر بشكل خاص في أماكن وجود برك المياه الدائمة في الوادي.

جدير بالذكر أن المحيط الحيوي التابع لليونيسكو يمثّل نهجاً مبتكراً للعيش والعمل في وئام مع الطبيعة ، و أحد أهدافه الرئيسة تحقيق توازن مستدام ما بين التنوع البيولوجي وتعزيز التنمية الاقتصادية والحفاظ على القيم الثقافية المرتبطة به.

خديجة الشامسي 30/07/2018

Advertisement


H