31 يوليو, 2018  

أطلقت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال المرحلة الخامسة من حملتها لتوعية الفئات الأكثر عرضة للإتجار بالبشر، وذلك بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وعدد من الجهات في القطاعين الحكومي و الخاص.

تأتي هذه الحملة بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالأشخاص الذي حددته الأمم المتحدة في 30 يوليو من كل عام، في خطوة من المؤسسة لتحقيق رؤية الدولة بأن تكون الإمارات نموذجا رائدا في مجال مكافحة هذه الجريمة.

وتهدف الحملة إلى توزيع نحو 73 ألف نشرة توعوية بأكثر من 10 لغات مختلفة على أبرز أماكن تواجد الفئات الأكثر عرضة للإتجار بالبشر، إضافة إلى تنظيم محاضرات توعوية ونشر الوعي عبر القنوات الإعلامية التقليدية والحديثة. تركز حملة هذا العام على توعية العاملين بسوق التنين بفرعيه، وذلك بالتعاون مع شركة نخيل، عبر توزيع آلاف النشرات التوعوية في مختلف المناطق ومواصلة نشر الوعي لدى فئة العمالة المنزلية بالتعاون مع الجهات المعنية.

وكانت المؤسسة قد أطلقت حملتها عام 2014 وتستمر لمدة 5 سنوات، وقد تم خلال المراحل السابقة للحملة توزيع نحو 38 ألف نشرة توعية تشمل التعريف بالإتجار بالبشر والإجراءات الاحترازية وسبل الوقاية إلى جانب أرقام التواصل للجهات التي تقدم المساعدة .

Advertisement


H